المقالح ينتقد إتاوات "المولد النبوي"

الحوثي تحت المجهر - الجمعة 08 أكتوبر 2021 الساعة 10:08 ص
صنعاء، نيوزيمن:

انتقد الكاتب السياسي اليمني محمد المقالح فرض مليشيا الحوثي -الذراع الايرانية في اليمن- مبالغ مالية على المواطنين والعاملين في القطاع التجاري بصنعاء والمحافظات المجاورة لها بذريعة الاحتفاء بذكرى المولد النبوي، الذي يصادف الـ12 من شهر ربيع أول من كل عام هجري.

وفي إشارة إلى تواصل سياسات جمع الاتاوات، واستمرار فرض الجبايات، واختلاق المناسبات لجمع اكبر قدر ممكن من الأموال، اعتبر المقالح أنّ مليشيا الحوثي تفوقت "على الاخوان بفرش الصمايط".

وتحت عنوان "عذراً رسول الله"، نشر المقالح على صفحته بموقع (تويتر) صورة لبرميل قمامة مطلياً باللون الأخضر، ويظهر في الصورة تكدّس أكوام القمامة على رصيف جدار كتب عليه عبارات احتفائية بالمناسبة.

واعتبر السياسي الموالي للجماعة محمد المقالح أنّ "أخذ أموال الناس بغير حق باسم الاحتفاء بالمناسبة"، إنما يسيئ إلى النبي "ويستفزنا في عقيدتنا به وبحبنا له ويفسد علينا المناسبة الشريفة بذكراه العطره".

وقال "الله ورسوله أحب الينا من انفسنا وسنبذل ما نستطيعه ضد من يستفزنا في عقيدتنا بهما، ولكننا لا نرى أنّ ثمة خطرا عليهما".

 القيادي في صفوف المليشيا الحوثية حسين العزّي هاجم من جهته محمد المقالح، وقال إنه يهرف بما لا يعرف ويردد شائعات ظالمة ويكسب إثما وذنبا، زاعماً أن جماعته لأ تأخذ أموال الناس للاحتفاء بالمناسبة، في حين يرى المقالح أن "السلطة تستخدم جبروتها حتى وهي تتسول الناس"، مضيفاً "تذكّر دائماً أنّ من يعمل شيئاً استجابة لطلب السلطة لم يعد تطوعا"، وقال: "الجماعة المؤمنة قوي حين تطالبها بالاعتذار عن الخطأ تنفي أن تكون قد ارتكبت الخطأ أصلاً، يعني بدل ما تعتذر تكذب".

>> مرتبات منهوبة وخصومات جارية.. أقساط المولد النبوي تفاقم معاناة موظفي الخدمة