العولقي محذّراً من تناسي بيحان: الحوثي يريد عتق لكنه منشغل الآن بمأرب

السياسية - الأحد 10 أكتوبر 2021 الساعة 04:38 م
عدن، نيوزيمن:

اعتبر الناشط السياسي عبدربه العولقي، أن ما يمنع المليشيات الحوثية من دخول مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، هو اهتمامه بالمعارك في محافظة مارب ليس إلا.

وقال العولقي، في منشور له على فيس بوك، إن ما يمنع المليشيات الحوثية من دخول عتق ليست قوات عسكرية وإنما عديد أسباب ومنها تركيز المليشيات على استمرار الضغط على مدينة مارب لإسقاطها.

وبيّن أن المليشيات تسعى لضمان خط إمداد آمن إلى مأرب عبر القنذع وبيحان، وهذا ما تحقق بسيطرتها على بيحان، ولهذا ترى أن مخططه يسير كما ينبغي لا سيما مع انبطاح الإصلاح وقواته في شبوة، وفقاً لمنشوره.

وأوضح أن الحوثي لا يريد فتح جبهة لإدراكه أن فتح أي جبهة جديدة حاليا باتجاه عتق وبقية مناطق شبوة ستساهم في توحيد وتضامن الانتقالي والشرعية، ويرى أن هذا لا يخدمه في شبوة وأبين وكل محافظات الجنوب وبالذات قبل السيطرة على مأرب.

ولفت الناشط العولقي، أن المليشيات مع تزايد الحراك السياسي الإقليمي والدولي لوقف الحرب في اليمن تتعامل من منطلق تحسين وضعها التفاوضي، لهذا تنظر إلى التصعيد في بقية مناطق شبوة كورقة سياسية مثلما امتلكت ورقة سياسية بالسيطرة على بيحان وفتح جبهة على الجوبة.

واختتم بالقول، إن هذه أبرز الأسباب، أما من يعتقد أن السبب هو وجود جبهة مضادة للحوثي فعليه أن يعلم أن هذه الجبهة لم تتجرأ على توجيه قذيفة واحدة نحو الحوثيين منذ سيطرتهم على بيحان، خشية من أن يغضبوه ويجبروه على التقدم.