تشييع جثامين ثمانية شهداء من منتسبي القوات المسلحة المنطقة السادسة قتلوا برصاص الحوثيين

تشييع جثامين ثمانية شهداء من منتسبي القوات المسلحة المنطقة السادسة قتلوا برصاص الحوثيين

السياسية - الاثنين 14 يوليو 2014 الساعة 04:18 م

شيع اليوم بصنعاء في موكب جنائزي حزين تقدمه نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن عبد الباري الشميري ومساعد وزير الدفاع للتخطيط الاستراتيجي اللواء الركن احمد حسين العقيلي ومساعد وزير الدفاع للشؤون التكنولوجية اللواء الركن ابو بكر الغزالي ووكيل محافظة عمران صالح أبو عوجاء جثامين شهداء الواجب من منتسبي القوات المسلحة المنطقة السادسة الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في حماية الأمن والاستقرار في محافظة عمران على ايادي العناصر الحوثية المسلحة. والشهداء هم: 1. الشهيد المساعد أكرم احمد صالح مناع 2. الشهيد الجندي عبده احمد حمود غراب 3. الشهيد الجندي بدر الدين علي محمد الذيفاني 4. الشهيد الجندي عبدالله عباد السلالي 5. الشهيد الجندي مطيع يحيى مطري العصيمي آ  6. الشهيد الجندي علمان مسعود ناصر حسين 7. الشهيد الجندي علي احمد يحيى خاوز 8. الشهيد الجندي صفوان محمد يحي مفتاح وخلال مراسم التشييع التي حضرها رئيس هيئة التدريب اللواء الركن احمد ناجي مانع ورئيس هيئة القوى البشرية اللواء الركن يحيى شعلان الغبيسي ورئيس هيئة الاسناد اللوجستي اللواء الركن احمد محمد الولي قدم المشيعون واجب العزاء لأسر وأهالي الشهداء الأبرار.. معبرين عن اعتزاز الوطن بأبطاله الميامين الذين يقدمون أرواحهم ودمائهم الزكية فداءً لتربته الطاهرة والحفاظ على أمنه واستقراره. وعبر المشيعون عن استنكارهم الشديد للمحاولات البائسة التي يقوم بها أصحاب المشاريع الضيقة وغيرهم في استهداف واضح للوطن والشعب ومقدراته والتي يطالون بأعمالهم الطائشة والعمياء مكتسباته وأبطال القوات المسلحة والأمن. وطالب المشيعون القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الضرب بيد من حديد ضد كل عابث بأمن الوطن واستقراره وملاحقتهم أينما حلو وتقديم المجرمون للعدالة لينالوا جزائهم الرادع. جرت مراسم التشييع للشهداء الأبرار بعد الصلاة عليهم في جامع مجمع الدفاع بالعرضي بعد أن توشحت جثامينهم الطاهرة بالعلم الجمهوري.. حيث سار الموكب الجنائزي تتقدمه سرية رمزية من منتسبي القوات المسلحة في موقف عبر عن الإجلال والعرفان بتضحيات الشهداء من منتسبي القوات المسلحة والأمن فيما كانت الموسيقى العسكرية تعزف الألحان الجنائزية الحزينة ليتحرك بعدها الموكب ويوارى الجثامين إلى مثواها الأخير بمقبرة الشهداء بالحفاء. شارك في مراسم التشييع عدد من القيادات العسكرية والأمنية وأعيان وأهالي وأقارب الشهداء وجمع غفير من المواطنين.