قادة البيضاء ومشايخها يحملون الإخوان مسؤولية سقوط المحافظة بأيدي الحوثيين

السياسية - الاثنين 01 نوفمبر 2021 الساعة 06:42 م
البيضاء، نيوزيمن:

أصدر قادة عسكريون ومدنيون ومشايخ بمحافظة البيضاء بياناً حملوا فيه الإخوان المسلمين كامل المسئولية عن سقوط جبهات المحافظة بأيدي مليشيا الحوثي.

وأكدوا أن محافظة البيضاء وجبهات المقاومة فيها رغم ما تعرضت له من خذلان وإقصاء وتهميش ممنهج إلا أنها مثلت حاجزاً صلباً وسداً منيعاً خلال سبع سنوات أمام إحراز أي تقدم يعتد به لصالح مليشيا الحوثي، وهو أمر ربما لم يرق لبعض مسؤولي الشرعيه وقياداتها.

ولفت بيان القادة والمشايخ الموقعين عليه، إلى أن ما حصل من خذلان متعمد للبيضاء ينم عن قصور لدى الشرعية في رؤية الأهمية الاستراتيجية لموقع البيضاء ومكانتها وهي رؤية لم تكن غائبة عن مليشيا الحوثي والتي حشدت كافة الطاقات والإمكانيات لحسم معركة البيضاء في طريق السيطرة على آخر معاقل الشرعية في الشمال.

وعبر عن أسفهم البالغ لعدم التحقيق حول ملابسات سقوط جبهات البيضاء وغيرها من الجبهات ومحاسبة المتسببين والعابثين والذين يسندون الأمر إلى غير أهله؛ وحملوا المسؤولية جماعة الإخوان المسلمين الذين استحوذوا على ملف البيضاء بالكامل خلال الفترة السابقة وما زالوا.

وطالب قادة ومشايخ البيضاء الرئيس هادي القيام بواجباته الوطنية والتاريخية وتدارك الأمور قبل فوات الأوان وإسناد الأمور إلى أهلها من الكفاءات الوطنية من جميع المحافظات وتحرير قرار الشرعية من سطوة الأشخاص أو جماعات بعينها. 

وتقدموا بالشكر والتقدير للإخوة في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على ما يقدمونه من دعم ومساندة لأشقائهم في اليمن في مواجهة المشروع الإيراني التدميري في المنطقة العربية.

كما أكدوا دعمهم وتأييدهم لأي إجراء لإصلاح الخلل وبما يفضي للشراكة الحقيقية مع كل المكونات والقوى الوطنية الفاعلة في الميدان في مواجهة مليشيات الحوثي الانقلابية.