الإخوان.. خيانات وتسليم وإلقاء الفشل على مناهضيهم

السياسية - الخميس 04 نوفمبر 2021 الساعة 05:04 م
عدن، نيوزيمن:

قال الأكاديمي والكاتب السياسي "محمود السالمي"، إن جماعة الإخوان في اليمن دائما ما تتهرب من فشلها باتهام الآخرين.

وعدد السالمي في منشور له على "فيس بوك"، خيانات وفشل الإخوان منذ بدء وصول  مليشيات الحوثي إلى محافظة عمران في 2014.

وتحدث السالمي عن الإخوان قائلاً، "سقط معقلهم القبلي في عمران واتهموا محمد ناصر الذي كان لا يتبعه حتى لواء واحد في وزارة الدفاع، وسقطت الفرقة الأولى في صنعاء واتهموا عبدربه الذي كان لا يوجد له حتى عسكري واحد في ألوية صنعاء التي تتقاسمها الفرقة والحرس، وفشلوا في مقاومة الحوثي بعد عاصفة الحزم واتهموا خالد بحاح الذي كان ليس له أي دخل بملف الحرب".

وتابع السالمي عن فشل الإخوان، "سقطت نهم والجوف واتهموا مؤتمر البركاني الذي لا يملك حتى حبة طماش بالخيانة، وسقطت بيحان واتهموا الانتقالي الذي ما قدر يوزع حتى حبة سنبوسة في شبوة بتسهيل الطريق".

وأشار: الآن يتهمون التحالف والشرعية، التي أصروا أن يتسلم الفاسد والفاشل علي محسن ملفها العسكري، بالخذلان.

وواصل الدكتور السالمي فضحه لفشل الإخوان، "هم هكذا دائما يحملون غيرهم مسؤولية فشلهم، وكل من لا يقاتل عدوهم بالنيابة عنهم، ومن لا يمهد الطريق لعودة قياداتهم من فنادق تركيا لحكم البلاد فهو خائن وعميل للإمارات ولإسرائل وأمريكا وللإنس والجن".

بدوره قال الصحفي "سياف الغرباني"، في تغريدة له، "يسيطر تنظيم الإخوان على الشرعية وجيشها، من القشرة حتى العظم، ويخوض حروبه المضادة تحت رايتها وبأدواتها ومواردها منذ 7 سنوات وحين حاق المكر السيئ بأهله، وضع خياناته وفشله في سلتها، وقال: "لسنا الشرعية".

وتابع الغرباني: نفس الأمر فعله التنظيم السري قبل 2014، فكك الجيش اليمني، وابتلع الدولة واستخدمها في حرب قذرة ضد الرئيس السابق وحزبه، وجلب الحوثيين من صعدة إلى صنعاء، وقال: "لسنا الدولة".