رئيس الوزراء: انهيار العملة الوطنية معركة موجهة وفيها مضاربون ومستفيدون

السياسية - الجمعة 05 نوفمبر 2021 الساعة 05:22 م
عدن، نيوزيمن:

وصف رئيس الوزراء، معين عبد الملك، الخميس، انهيار العملة اليمنية بأنها معركة موجهة، محذراً من التبعات الكارثية لذلك التدهور على معيشة اليمنيين.

وقال عبد الملك خلال اجتماع عقده مع قيادة البنك المركزي اليمني، في العاصمة عدن، إن "من الخطأ الاعتقاد بأن موضوع تدهور سعر العملة الوطنية إجرائية فقط، بل إنها معركة موجهة وفيها مضاربون ومستفيدون، ويجب تعاون الجميع من أجل الانتصار فيها".

وأضاف: "تراجع سعر صرف العملة الوطنية له تبعات كارثية على معيشة المواطنين اليومية، وينبغي العمل التكاملي وحشد كل الجهود لإيجاد الحلول العاجلة لذلك".

وأكد "دعم الحكومة للإجراءات التي اتخذها البنك المركزي لضمان عودة الدورة النقدية للنظام المصرفي، وأهمية إسراع البنك في تنفيذ عمليات التدخل في السوق المفتوحة، وزيادة العرض من النقد الأجنبي بما يساعد على إعادة التوازن لسعر صرف العملة الوطنية وتحسين قيمتها في مواجهة العملات الأجنبية".

وشدد على "ضرورة مواصلة الوزارات والجهات المختصة والبنك المركزي إجراءات متابعة وضبط الجرائم التي تمس الاقتصاد الوطني، ومنها ضبط المتلاعبين بأسعار الصرف".

وأشار إلى "أهمية التنسيق الكامل بين السياسة المالية والنقدية لتحقيق استقرار اقتصادي ملموس يكون له أثره الإيجابي على سعر صرف العملة الوطنية، والحفاظ على استقرار المستوى العام للأسعار، وتحسين مستوى معيشة المواطنين".