مقرّب من سلطة بن عديو: يتم تهيئة الأرضية لسيطرة الحوثي على شبوة

الجنوب - السبت 06 نوفمبر 2021 الساعة 08:52 م
شبوة, نيوزيمن:

أكد الناشط الإعلامي المقرب من السلطة المحلية في محافظة شبوة "ياسر الصايلي"، أن المسئولين في المحافظة يهيئون الأرضية لسيطرة مليشيات الحوثي على المحافظة.

وقال الصايلي، في منشور له، "تهيئة الأرضية لسيطرة الحوثي على محافظة شبوة تجري على قدم وساق، وأغلب المسؤولين الذي لهم علاقة بدفع الحوثي لا يعملون للتجهيز لصده وإيقاف قدومه بل يعملون على التسريع بإدخاله، ولهذا يهيئون الأرضية لقدومه بافعالهم".

وأضاف، "لم أجد ما يجعلني أتفاءل في هذه المرحلة أن الحوثي لن يسيطر على شبوة، وأقولها بصدق وبدون مواربة أو مجاملة أو تزلف، الفاسدون هم الفاسدون، والسرق هم السرق، وأدوات الفشل السابقة هي نفسها أدوات الفشل، والمجرب لا يجرب إلا لمن عقله مخرب".

وبين الصايلي في منشوره "قلنا بأن صفعة بيحان ستكون جرس إنذار وصحوة للضمير وإعادة روح المسؤولية لدى الكثير ممن تقاعس عن أداء عمله وواجبه، ولكن للأسف الجمعة هي الجمعة والخطبة هي الخطبة".

وأكد أن استشعار المسؤولية ضعيف والأغلب في سباق مع الزمن لكي يرتبوا أوضاعهم ويبنوا مستقبل الأطفال ويأمنوا لهم بيوتا أو دخلا يعيشهم مستقبلا بكرامة.

وكشف الصايلي أن أدوات الفشل ما قبل سقوط بيحان هي نفس الأدوات الموجودة اليوم ونفس التعاملات التي كانت قبل السقوط اليوم عادت إلى نفس عملها سابقا بل أسوأ مما كانت عليه.. جوالاتهم مغلقة، معاملات الناس مهملة، تفريط في مقابلة الناس وتلبية احتياجاتهم العامة والخاصة وحل مشكلاتهم وكأننا لا نعيش في مرحلة حرب.


وواصل الصايلي فضحه لمسئولي وقيادات المحافظة "كل من تسأله في الشارع يقول يأتي الحوثي يخلصنا منهم ومن بلطجتهم وكبرهم وغرورهم وتعاليهم وفسادهم، وأنا لم أتجن وهذا ما يتم تداوله في مجالس الناس ومقايلهم"، مختتماً "ما أنا مؤمن به أن من هم في المشهد اليوم في شبوة ليسوا وسيلة لدفع الحوثي، وما أنا مقتنع به أكثر بأن الحوثي إلى زوال لكن بأدوات غير الموجودة الآن".