سكان تعز يعيشون ساعات استثنائية بسبب زيارة المبعوث الأممي إلى المدينة

السياسية - الثلاثاء 09 نوفمبر 2021 الساعة 05:55 م
تعز، نيوزيمن:

عاش سكان مدينة تعز يوم أمس الاثنين ساعات استثنائية غير مسبوقة داخل المدينة المحاصرة منذ سبع سنوات، ولا يتوقع تكرار المشهد دون حضور مسؤول أممي كبير.

حيث حشدت السلطة المحلية أدواتها وجهودها لإظهار صورة مشرقة عن أوضاع مدينة تعز، والتي زارها أمس الاثنين، مبعوث الأمم المتحدة هانس غروندبيرغ كأول زيارة لمبعوث أممي إلى المدينة منذ بداية الحرب.

وقالت مصادر وسكان محليون لـ(نيوزيمن)، إن المحافظ نبيل شمسان وصل مساء الأحد إلى مدينة تعز قادما من عدن، وأمر صندوق النظافة بتنظيف الشوارع الرئيسة داخل المدينة خلال مدة أقصاها 15 ساعة.

كما وجه المحافظ نبيل شمسان قيادة الجيش والشرطة بنشر قوات أمنية وعسكرية ثابتة ومتحركة في شوارع ومداخل المدينة، وحظر تجوال المسلحين بالزي المدني، وقطع عدد من الشوارع الفرعية وسط المدينة.

واستقبل المحافظ العائد لتوه من عدن المبعوث الأممي هانس غروندبيرغ والوفد المرافق له في المقر المؤقت للمحافظة، وعقد المبعوث ثلاثة اجتماعات منفصلة مع المحافظ والأحزاب والمنظمات.

وفور مغادرة المبعوث الأممي غروندبيرغ مدينة تعز، عصر أمس الاثنين، عاد كل شيء إلى سابق عهده، حيث عادت دوريات وقوات الأمن والجيش إلى مقراتها بعد فتحها الشوارع المغلقة، وظهر المسلحون مساءً وسط المدينة.