من عدن.. مسؤولان أميركيان يحثان الحكومة على زيادة التنسيق مع "الانتقالي"

السياسية - الثلاثاء 09 نوفمبر 2021 الساعة 09:43 م
عدن، نيوزيمن:

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن قيام المبعوث الأميركي الخاص لليمن، تيم ليندركنغ، والقائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة في اليمن، كاثي ويستلي، بلقاء رئيس الوزراء اليمني ووزير الخارجية ومحافظ عدن يوم الاثنين.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن ليندركنغ وويستلي التقيا خلال زيارتهما لعدن برئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك سعيد، ووزير الخارجية أحمد بن مبارك، ومحافظ عدن، ومسؤولين حكوميين كبارا آخرين وممثلين عن المجتمع المدني اليمني. 

وأشارت إلى أن هذه الزيارة تأتي في وقت يعاني فيه اليمنيون من عدم استقرار اقتصادي شديد وتهديدات أمنية، موضحة أن المبعوث الخاص ليندركنغ أكد أن الوقت حان كي يجتمع جميع اليمنيين لإنهاء هذه الحرب وإقرار إصلاحات جريئة لإنعاش الاقتصاد ومكافحة الفساد وتخفيف المعاناة.

ومن جهتها، شددت ويستلي على أن الولايات المتحدة ترحب بالتزام رئيس الوزراء وتؤيد وجود الحكومة في اليمن، مؤكدة أنه يتعين على الحكومة بذل المزيد من الجهود لإقرار إصلاحات من شأنها أن تساعد في تخفيف المعاناة التي سببتها الحرب.

وحث الوفد الأميركي الحكومة اليمنية على مواصلة تعزيز التنسيق الداخلي بما في ذلك مع المجلس الانتقالي الجنوبي والجماعات الأخرى، لأن الانقسام يضعف جميع الأطراف ويؤدي فقط إلى تفاقم المعاناة.

وناقش الوفد الأميركي والحكومة اليمنية خلال محادثاتهما هجوم الحوثيين على مأرب الذي يفاقم الوضع الإنساني ويعرقل السلام. 

كما دعت الخارجية الأميركية الدول الإقليمية وغيرها إلى زيادة الدعم الاقتصادي لليمن، وأكدت أن تحسين الخدمات الأساسية والفرص الاقتصادية خطوة مهمة لبناء أساس أقوى للسلام.


وأشارت إلى أن هذه الزيارة تظهر أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بمساعدة اليمنيين على تشكيل مستقبل أكثر إشراقاً لبلدهم.