إدانات يمنية واسعة.. الحوثي تآمر على الوطن ونشر الإرهاب وسلك طريقاً دموياً

السياسية - الأربعاء 10 نوفمبر 2021 الساعة 07:59 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

أدان يمنيون من مختلف شرائح المجتمع اليمني من سياسيين صحفيين وناشطين ومغردين، الاستهداف الذي طال أسرة الإعلامي محمود العتمي، والذي وصفوه بالإرهاب السياسي.

وأكد الصحفي السياسي، نبيل الصوفي، أن الشمال بيئة لن يصلحها سوى الحوثي بكل صلفه وفجوره وإرهابه وجرائمه، ولكن بثمن غال وغال جداً جداً.

وكتب الصحفي أمين الوائلي، الحوثي قاتل بس بأخلاق، دموي بس قرآني يعني، ملأ البلاد مآتم ومقابر وحرائق بس مكلف من السماء، يحرق أسرا وعائلات بالصواريخ بس مش حق عبوات، ومن هذا القبيل تترادف النظريات المراوغة والحيل النظرية التي تتصدى لتبييض الفحم.

وقال نائب رئيس هيئة الإعلام الجنوبي، أشعلوا حروبًا باسم الدين، نشروا الإرهاب، وتآمروا على الأوطان، سلكوا طريقًا دمويًا، وقالوا هو طريقُ الله.. خسئتم يا مساطيل العقل والبدن.. تالله انكم لن تفلحوا أبدا.

وذكّر السياسي حسين صالح عزيز، ‏بعشرات الآلاف من العبوات الناسفة والالغام وبكل الأشكال والانواع والاحجام زرعتها وموهتها ودستها مليشيا الإرهاب الحوثي في عموم الاراضي اليمنية قتلت وتقتل آلاف المدنيين الأبرياء، ناهيك عن الاعاقات النفسية والجسدية التي خلفتها تلك الالغام ويجيئ واحد معتوه يقول لك الحوثي يحارب بشرف.

وقال الصحفي محمد سعيد الشرعبي، إن الجريمة الإرهابية التي هزت عدن وراح ضحيتها زميلة وجنينها، وما زال زوجها بين الحياة والموت، سيتقص الله ممن نفذها ودبرها ومولها، وعدالة السماء أعظم من عدالة الأرض.

وأضاف: "سينتصر الله لدمك ودماء كافة المدنيين ضحايا  عبوات الإرهاب وكواتم الغدر والغيلة في الوطن المقبرة".

وقال القيادي الجنوبي، وضاح بن عطية، عن الاستهداف ذنبهم أنهم يشتغلون مع وسائل إعلام الإمارات!؟

قاتل الله أعداء الإنسانية..

من جانبه قال الصحفي إياد الشرعبي، ما ذنب هذه الأسرة الرائعه أن يتفحم أجسادهم ويفحموا معها قلوبنا المكسورة، رحمة الله تغشى الزميلة رشا الحرازي، ونسأل الله أن يشفي الزميل العتمي، وتبا للإرهاب ومموليه ومخططيه ومنفذيه، قبحهم الله.

وعن صورة جنين الإعلامية رشا الحرازي التي أدمت القلوب، كتب الإعلامي محمد الضبياني، أي وجع أكبر من هذه الصورة الوحشية، هذه الصورة يمكنها أن تحرك العالم ويتصاعد الغضب الإنساني ضد هذه العصابة الإيرانية المارقة.

ورأى الناشط السياسي، لؤي إسكندر، أن الاستهداف يؤكد لمسات الحوثي الإخوانية، المشهورة بالمفخخات والعبوات التي تستهدف المدنيين الآمنين غدراً، مؤكداً أن الوقت المتزامن للاستهداف رافق زيارة المبعوث والبعثات الدولية لعدن، في رسالة واضحة يوجهها للإرهاب بأن العاصمة غير آمنة وغير مدنية.

واعتبر محمد بن السلطان العولقي، أن الإرهاب السياسي يقتل في ⁧‫عدن‬⁩ من أجل إرسال رسائل للمجتمع الدولي بأن ⁧‫عدن‬⁩ غير آمنة. ولهذا الغرض السياسي غير الأخلاقي:

‏تقتل الأسرة بأكملها.