صحيفة أمريكية: مليشيا الحوثي تقتحم السفارة الأمريكية في صنعاء وتحتجز رهائن

السياسية - الخميس 11 نوفمبر 2021 الساعة 07:49 م
ترجمة خاصة، نيوزيمن:

صرح مسؤولون أمريكيون لصحيفة "واشنطن فري بيكون"، في وقت مبكر يوم الخميس، أن وزارة الخارجية الأمريكية، تعمل على تأمين الإفراج عن العديد من الرهائن الذين احتجزهم إرهابيون مدعومون من إيران بعد أن اقتحموا مبنى السفارة الأمريكية في صنعاء باليمن.

وقالت الصحيفة، إن مجموعة من المتمردين الحوثيين اقتحمت السفارة الأمريكية، يوم الأربعاء، بحثاً عن "كميات كبيرة من المعدات". وتأتي المداهمة بعد خمسة أيام فقط من اختطاف الحوثيين لمواطنين يمنيين يعملون في السفارة الأمريكية.

وأكدت وزارة الخارجية للصحيفة، أن الموظفين اليمنيين محتجزون كرهائن، وأن المسلحين المدعومين من إيران سرقوا الممتلكات بعد اقتحام السفارة الأمريكية في صنعاء، والتي كانت تؤوي موظفي السفارة الأمريكية قبل تعليق العمليات هناك في عام 2015.

وصرح متحدث باسم وزارة الخارجية لصحيفة "فري بيكون" بأن "الولايات المتحدة لم تتوقف عن جهودها الدبلوماسية لتأمين إطلاق سراحهم". وأضاف "تم الإفراج عن غالبية المعتقلين، لكن الحوثيين يواصلون احتجاز موظفين يمنيين إضافيين بالسفارة".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن أولئك الذين ما زالوا رهائن "محتجزون دون تفسير، وندعو إلى الإفراج الفوري عنهم".

وأضاف، إن واشنطن تدعو "الحوثيين إلى إخلائه على الفور وإعادة جميع الممتلكات المصادرة".

وقالت وزارة الخارجية، إن إدارة بايدن "ستواصل جهودها الدبلوماسية لتأمين الإفراج عن موظفينا وإخلاء مجمعنا، بما في ذلك من خلال شركائنا الدوليين".

وترى الصحيفة، أنه من المرجح أن يؤدي اقتحام السفارة واحتجاز الرهائن إلى تأجيج التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، التي تسلح وتمول المتمردين الحوثيين في اليمن.