ضمن خطة إعادة الانتشار خارج مناطق السويد.. القوات المشتركة تنفذ منطقة منزوعة السلاح

السياسية - الخميس 11 نوفمبر 2021 الساعة 10:35 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

واصلت القوات المشتركة خطتها إعادة التموضع في الساحل الغربي.

وكان العميد طارق صالح قائد المقاومة الوطنية قال الشهر الماضي، إن القوات المشتركة تعيد ترتيب انتشارها في سياق ضرورات المعركة الوطنية.

ويمنع اتفاق السويد القوات المشتركة من أي حرب هجومية ويلزم الحوثي عدم نشر أي قوات فيها، مقرا بمنطقة منزوعة السلاح لتأمين حركة المدنيين.

ويأتي الإجراء، بعد ثلاث سنوات من مطالبة القوات المشتركة الشرعية الانسحاب من الاتفاق الذي وقعته مع الحوثي في العاصمة السويدية.

وأخلت قوات العمالقة والتهاميين مواقعها داخل مدينة الحديدة وأعادوا التموضع في الدريهمي.

وكانت ألوية المقاومة الوطنية قد انتقلت الشهر الماضي من داخل الحديدة وأعادت تموضعها في مناطق أخرى.

ولم يصدر حتى الآن أي توضيح رسمي عن الإجراءات العسكرية.