سياسي: تسليم بيحان مخطط نفذه المقدشي بالتنسيق مع خلية مسقط

السياسية - الخميس 25 نوفمبر 2021 الساعة 10:23 م
عدن، نيوزيمن:

كشف الناشط السياسي خالد بقلان، عن وقوف وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، خلف عملية تسليم مديريات بيحان وحريب والجوبة للحوثي. 

وقال بقلان، في منشور له على الفيسبوك، إن المقدشي طلب قوة من الكليبي، قائد اللواء 19 مشاه، لتعزيز شقرة، وطلب من المنصوري قوة ايضاً لنفس الغرض، ولكن القائدين العسكريين رفضا طلب المقدشي وقالا بالحرف "معركتنا مع الحوثي فقط".

وأكد أن المقدشي قام بعد ستة أشهر من رفضهما بإقالتهما، وبعد هذا القرار من القائد العام "للهزيمة" سقطت بيحان وحريب والجوبة والجبل. 

وأضاف، كل هذا العمل تم وفق خطة نفذها المقدشي بالتنسيق والتواصل مع خلية تقيم في مسقط.

وعن أسباب سقوط مديرية الجوبة، قال بقلان إن المقدشي دفع بمجاميع متطرفة لجبهة الجوبة وتحديداً مواقع اشكهين ورفض القائد مفرح بحيبح بشكل قاطع مشاركتهم ووجه بانسحابهم. 

وأوضح أن المقدشي عمل بكل جهد جهيد لإسقاط الجوبة، ووجه الذيباني لتسليم ملعاء من أجل إسقاط معسكر 26 الذي تعمد الوزير أن يسلم صفقة أسلحة من نفس السلاح الذي سلمت الدفاع للواء 26 وأمر الجهة التي تسلمته بتركه في أحد المواقع بالصومعة وليغتنمه الحوثيون ويثبتوا أن الصفقة التي اشترتها المملكة من صربيا بحضور مندوب وزارة الدفاع الأمريكية عملية الاتفاق والشراء. 

وأشار إلى أن المقدشي استطاع بهذه الخيانة أن يدين محور بيحان والتحالف واستهدف مخزن التسليح التابع لمحور بيحان بضربة دقيقة من سلاح جو غربي وكذلك مخزن في كرى بنفس سلاح الجو الذي كان يوماً ما صديقاً.

وأكد أن إقالة المقدشي ومحاكمته واجبة، وإذا صمت المعنيون فإننا أولياء دم الشهداء والجرحى لن نصمت ولو كلفنا ذلك حياتنا. 

وتوعد الناشط السياسي بكشف مزيد من حقائق وزير الهزيمة، محمد المقدشي.