في يوم شهيدها.. وكيل محافظة مأرب يثمن فزعة الإمارات لليمن

السياسية - الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 الساعة 10:53 ص
عدن، نيوزيمن:

قال عبدالله أحمد عاتق الباكري وكيل محافظة مأرب، إن يوم الشهيد بدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي يصادف يوم 30 من نوفمبر من كل عام، "يوم عظيم تسمو فيه قيم التضحية والفداء ويعتبر رمزاً للشجاعة والبطولات التي قدم فيها أبناء الإمارات الأبطال أرواحهم ودماءهم الزكية، وضرب فيه أبناء زايد من عسكريين ومدنيين ودبلوماسيين، أروع الأمثلة في الولاء الوطني والواجب".

وأضاف الباكري، إن عظمة ورمزية هذا اليوم أنه يأتي مع احتفالات دولة الإمارات بأعياد الاتحاد العظيم، حسبما أوردت صحيفة البيان.

وقدم وكيل محافظة مأرب جزيل الشكر والامتنان إلى دولة الإمارات الغالية على قلب كل حر عربي شريف على فزعتها العربية الأصيلة وقيامها مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية من أجل دعم الشرعية في اليمن واستعادة الدولة ومؤسساتها ودحر الانقلاب الحوثي.

وأشار الباكري إلى الدور القيادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في مؤازرة ونصرة الشعب اليمني في التصدي للتمرد الحوثي وتحرير الكثير من المحافظات اليمنية مثل عدن ومأرب ولحج وأبين وشبوة والجوف وبعض من مناطق صنعاء وتعز والحديدة والساحل الغربي، وهذا بفضل بسالة وشجاعة وتضحيات جنود وصقور الجو بإمارات الخير الذين سطروا أروع الملاحم البطولية حتى تم تحرير تلك المحافظات والمناطق.

وأضاف إن يوم الشهيد لهو يوم فخر واعتزاز لكل عربي ويعتبر تجسيداً للحمة العربية ونموذجاً رائعاً للتلاحم بين قيادة الدولة والشعب في تعزيز قيم الولاء والتلاحم، مشيداً بالإنجازات التنموية والتقدم الكبير الذي تحقق خلال فترة قصيرة.

ونوه وكيل محافظة مأرب أن القفزة النوعية والتطور الذي شهدته الإمارات في شتى المجالات الخدمية والعلمية والبنى التحتية والدور القيادي والريادي في المحافل الدولية كل ذلك تحقق بفضل وحكمة المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومن بعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات الذين لهم بصمات في تقدم وتطور عجلة التنمية المستدامة بالإمارات.