مركز حقوقي : الجرائم الإرهابية في اليمن لن تنتهي ما لم تضع الدولة حدا لها وسكوتها يعني أنها تستخدمها

مركز حقوقي : الجرائم الإرهابية في اليمن لن تنتهي ما لم تضع الدولة حدا لها وسكوتها يعني أنها تستخدمها

المخا تهامة - السبت 09 أغسطس 2014 الساعة 07:48 م

حذر المركز العربي لحقوق الإنسان ومناهضة الإرهاب-آشا من تنامي العنف في اليمن مما ينذر بتحول اليمن إلى مرتع خصب لجماعات إرهابية التي من شأنها أن تحول حياة اليمنيين إلى جحيم . وادان المركز في بلاغ صحفي له : " الجريمة البشعة التي ارتكبها مسلحون ينتمون إلى تنظيم القاعدة بمحافظة حضرموت على جنود يمنيينآ  ". معتبرا أن تلك الجريمة والجرائم الأخرى في اليمن لن تنتهي ما لم تضع الدولة حدا لها أما في الوقت الراهن فإنآ  الدولة يبدو بأنها تستخدم تلك الجماعات لإرهاب مواطنيها ". وقال المركز أن عدم تواجد أي سلطة للدولة في حضرموت يعني أن الدولة غير مكترثة بما يحدث لجنودها ولشعبها ولا يجب على الدولة أن تقتات على دماء ابناءها . وحذر المركز من تنامي ونفوذ الجماعات المسلحة في مختلف انحاء اليمن الذي ينذر بتزايد العنف مستقبلا كما دعا المركز إلى اعادة الاعتبار لمن قتلوا لا أن تظل الحكومة اليمنية تتنصل عن واجباتها حتى في دماء ابناءها التي تهدر يوميا .