المندوبة الإماراتية: يجب أن يتحد مجلس الأمن لوقف أعمال الحوثيين الإرهابية

السياسية - الأربعاء 12 يناير 2022 الساعة 10:04 م
عدن، نيوزيمن:

أكدت مندوبة دولة الإمارات العربية المتحدة، لدى الأمم المتحدة، السفيرة لانا زكي نسيبة، الأربعاء، أن مليشيات الحوثي بتوجهاتها العدائية، تقوض فرص حل الأزمة اليمنية.

وقالت خلال جلسة مجلس الأمن حول اليمن، إن مليشيات الحوثي تواصل استخدام الزوارق السريعة المحملة بالمتفجرات والألغام البحرية لتقييد حرية الملاحة في البحر الأحمر وباب المندب.

وأدانت المندوبة الإماراتية، بأشد العبارات، قرصنة مليشيات الحوثي للسفينة "روابي" قبالة الحديدة غربي اليمن.

كما أدانت تصعيد مليشيات الحوثي واستمرار محاولاتهم للسيطرة على المدن اليمنية، مشددة على أنه لا يمكن إحراز تقدم لحل الأزمة دون وقف الأعمال العدائية لمليشيات الحوثي.

وقالت المندوبة الإماراتية: "ندين تجاهل مليشيات الحوثي دعوات وقف الهجوم على محافظة مأرب"، ونوهت إلى أن "المليشيات تواصل خروقاتها اليومية لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة".

وأكدت أن بلادها تدعم كافة الجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة في اليمن.

كما عبرت المندوبة الإماراتية لدى الأمم المتحدة، عن إدانتها للهجمات الحوثية على الأراضي السعودية ونقف مع المملكة ضد كل ما يهدد أمنها، مؤكدة ضرورة تنفيذ اتفاقي الرياض والحديدة.

ولفتت إلى أن الإمارات قدمت مساعدات إنسانية وتنموية لليمن تجاوزت الـ6 مليارات دولار أمريكي منذ العام 2015، وأعربت عن قلقها الشديد إزاء عدم إيجاد حل لمسألة خزان صافر بسبب مواصلة الحوثيين تعطيل عمليات الصيانة.

وقالت المندوبة الإماراتية، في نهاية كلمتها، إنها "تأمل أن يتحد مجلس الأمن في إرسال رسالة واضحة للحوثيين ومن يدعمهم بالكف عن أعمالهم الإرهابية المهددة لاستقرار المنطقة".