مشاريع وهمية بلا مناقصات.. مديونية ابن عديو للمقاولين تفضح فساده

السياسية - الأحد 16 يناير 2022 الساعة 09:17 ص
شبوة، نيوزيمن، خاص:

أصدر محافظ شبوة عوض الوزير العولقي، قراراً بتشكيل لجنة لتقييم كافة المشاريع بالمحافظة.

وعين العولقي، حسن محسن البرمة رئيساً للجنة تقييم المشاريع وعضوية سبعة آخرين، بحيث يتم تقييم كافة المشاريع التي تمت بدون مناقصة في عهد المحافظ المقال محمد بن عديو.

وطالب العولقي من اللجنة تقييم كافة المشاريع المنجزة والمتعثرة منها كلياً وجزئياً ورفع النتائج.

ويأتي هذا القرار بعد أنباء عن مدوينة كبيرة للمقاولين حول المشاريع التي أعلنتها سلطة ابن عديو.

وقامت سلطة ابن عديو بالتعاقد مع مقاولين موالين لها دون مناقصات وبصفقات فساد كبيرة لإنشاء مشاريع وهمية بتكاليف كبيرة على أن يتم تسديدها عقب الانتهاء منها في محاولة لإفشال سلطة العولقي.

ويقول ناشطون مقربون من المحافظ ابن الوزير إن مديونية المحافظة للمقاولين بلغت 150 مليون دولار لمشاريع وهمية تم توقيعها مع سلطة ابن عديو.

وتساءل ناشطون عن الأموال التي كانت سلطة ابن عديو الإخوانية تتحصل عليها من النفط والإيرادات أين مصيرها خصوصا وأن المشاريع التي تتحدث عنها اتضح عدم تسديد مبالغها.

وفي عهد ابن عديو تم فتح نسبة 20%من عائدات النفط للمحافظة ودعم الرئاسة، وهو ما لم يحصل مع أي محافظ آخر، لكن ابن عديو ابتلع تلك المبالغ.

ويقول الناشط السياسي "عبدربه العولقي" عن هذه المديونية: "150 مليون دولار عقود تم توقيعها من قبل السلطة السابقة مع المقاولين ولم يتم الوفاء بها".

وأضاف العولقي "للعلم تم أثناء تلك الفترة استلام ال 20% حصة شبوة من النفط 5 مليارات دعم رئاسي، وهو ما لم يحدث سابقا مع أي محافظ".

وتساءل العولقي: "من بيحاسبهم وبالذات الذين عملوا كيلو اثنين كيلو منهم ما الأغلبية الساحقة منهم وقعوا العقود لأجل البهرجة الإعلامية للسلطة ولم ينزلوا معداتهم للعمل".

الصحفي باسم الشعيبي غرد عن فساد ابن عديو "من الحاجات اللي فجرت الصراع بين محافظ عدن السابق المفلحي وسارق الضوء والهواء ابن دغر كان مبلغ 6 مليارات ريال كانت بحساب المحافظة بعد إقالة الزبيدي وكلكم تتذكرون وقتها حرب البيانات بين المفلحي وابن دغر".

وأشار الشعيبي "تذكرت الـ 6 مليارات هذه التي خرج الزبيدي من منصبه وهي في حساب المحافظة لما شفت مسئول حكومي في شبوة يقول إن بن عديو ترك السلطة وعليها مديونية 90 مليون دولار للمقاولين".

وأوضح الصحفي الشعيبي "يعني حتى أكاذيب التنمية طلعت كلع. وعلى العموم اول مرة يصدق الاخوان بشيء لما قالوا عن بن عديو انه سيتعب المحافظين من بعده.

هيا الله يعينك يا ابن الوزير كيف باتسوي بهذه التركة الكارثية اللي سابها لك مهاتير".

ويقول الناشط محمد علي العولقي، عن هذه الفضيحة لسلطة ابن عديو "90 مليون دولار مديونية بن عديو للمقاولين؟؟؟"، متسائلا "أين ملايين الدولارات من حصة المحافظة النفطية التي كان يستلمها والتي كانت تقدر بما يعادل 2 مليون شهريا، ولم يستلمها اي محافظ من قبل".

وأضاف "أين سندات القواطر التي تقدر بملايين الدولارات؟ وأين مليارات الدعم الرئاسي؟ وأين مليارات ضرائب القات؟ والميازين وصندوق التحسن؟ وضرائب المحلات؟؟ وووووو ما خفي كان أعظم؟؟".

وأشار العولقي أنه ورغم كل هذه المبالغ لا يوجد مشروع استراتيجي واحد، ولا يوجد مشروع واحد اكتمل حسب المواصفات.

وقال ساخراً: "معنا منها عشرين لمبة وخمسين شجرة وسفلت خمسة كيلو في عتق.... أما المديريات بدون أي شيء. كل المشاريع متوقفة".