مشروع قانون في "الشيوخ الأمريكي" لإعادة تصنيف الحوثيين "إرهابيين"

السياسية - الثلاثاء 25 يناير 2022 الساعة 07:02 م
عدن، وكالات:

قدم السيناتور الأمريكي تيد كروز مشروع قانون لمجلس الشيوخ لفرض عقوبات على مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران وإعادة إدراجها في قوائم الإرهاب.

وقال الموقع الإلكتروني للسيناتور الجمهوري عن ولاية تكساس، إنه في الخامس من فبراير/شباط من عام 2021، أعلنت إدارة الرئيس جو بايدن أنها سترفع العقوبات المرتبطة بالإرهاب المفروضة على الحوثيين وثلاثة من قاداتهم، وهم: عبدالملك الحوثي، وعبدالخالق بدر الدين الحوثي، وعبدالله يحيى الحكيم.

ويلغي مشروع القانون الذي قدمه السيناتور كروز القرار الصادر في فبراير/شباط الماضي، ما يعيد تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية أجنبية، والجماعة وقادتهم كإرهابيين عالميين مصنفين تصنيفا خاصا.

ونشر موقع كروز نسخة من مشروع القانون الذي اطلعت عليه "العين الإخبارية"، ويحمل إمضاء أعضاء المجلس الذين يدعمون إعادة فرض العقوبات على الجماعة الإرهابية.

وجاء في الوثيقة الخاصة بمشروع القانون أنه يطالب بفرض عقوبات على "جماعة أنصار الله" (الحوثي) ومسؤوليها وعملائها أو المنتسبين إليها؛ بسبب ارتكاب أعمال الإرهاب الدولي.

وحث مشروع القانون على تصنيف مليشيات الحوثي منظمة إرهابية، وفرض عقوبات على أي مسؤول أو عميل أو المنتسبين إليها، وأن يرسل الرئيس قراره إلى لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ولجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب بشأن عبدالملك الحوثي، وعبدالخالق بدر الدين الحوثي، وعبدالله يحيى الحكيم.

ويحظى مشروع القانون بدعم عدد من أعضاء مجلس الشيوخ، هم: الجمهوري توم كوتون، والجمهوري بن ساسي، والجمهوري روجر مارشال، والجمهوري توم تيليس، والجمهوري بيل هاجيرتي، والجمهوري جيم إنهوف، والجمهوري جون باراسو، والجمهوري ماركو روبيو.

وقال السيناتور كروز لدى تقديمه مشروع القانون: "جعل الرئيس بايدن من أولوياته العاجلة تخفيف الضغط عن إيران ووكلائها، بما في ذلك رفع العقوبات المتعلقة بالإرهاب على الحوثيين وقاداتهم، وهي خطوة متهورة وكارثية."

وأضاف كروز: "تسببت هذه المهادنة على نحو متوقع في أن تصعد إيران من عدوانها في شتى أنحاء المنطقة، وفي اليمن شن الحوثيون هجوما واسع النطاق خلال ساعات من إعلان إدارة بايدن أنهم سيرفعون تلك العقوبات. لطالما سعيت لإعادة فرض تلك العقوبات، وأصبح واضحا الآن أنه إذا كانت إدارة بايدن غير مستعدة لفعل ذلك فيجب على الكونجرس أن يكلفهم بفعل ذلك."

والأسبوع الماضي، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن إعادة إدراج الحوثيين على قوائم الإرهاب قيد النظر، وذلك عقب الهجوم الإرهابي الذي شنته الجماعة الانقلابية ضد منشآت مدنية في أبوظبي ما أسفر عن وفاة 3 أشخاص من جنسيات آسيوية.