اجتماع لندن يدعو لمحاسبة المسؤولين عن "الهجمات الإرهابية" ضد السعودية والإمارات

السياسية - الخميس 27 يناير 2022 الساعة 07:24 م
عدن، نيوزيمن:

أدان الاجتماع الخماسي في لندن بشأن اليمن، والذي ضم سلطنة عمان والسعودية والإمارات والولايات المتحدة إضافة إلى المبعوث الأممي إلى اليمن، هجمات مليشيا الحوثي الإرهابية على السعودية والإمارات، مبديا دعمه للرياض وأبوظبي في مواجهة تلك الهجمات.

وأشار بيان نشرته وزارة الخارجية البريطانية إلى أن الاجتماع الذي شارك فيه أيضا المبعوث الأممي لليمن هانس غروندبرغ قد أدان الهجمات الحوثية على السعودية والإمارات، واصفا مثل هذه التصرفات بأنها "تعيق جهود السلام وتفاقم المعاناة".

وقال إن الدول الخمس أكدت على أن "الإرهاب بجميع صوره وأشكاله يمثل أحد أخطر التهديدات للسلام والأمن الدوليين"، مؤكدا "الضرورة الماسة لمحاسبة المتورطين في مثل هذه السلوكيات الإرهابية وتقديمهم للعدالة".

كما أقر البيان بحق السعودية والإمارات المشروع في الدفاع عن نفسيهما ضد الهجمات "بما يتفق مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني".

وقال أيضا إن الاجتماع بحث إمداد إيران غير المشروع للحوثيين بالصواريخ والأسلحة المتطورة، وندد في الوقت نفسه باحتجاز الحوثيين للسفينة روابي التي ترفع العلم الإماراتي.

كما أدان هجمات الحوثيين المتكررة ضد المدنيين داخل اليمن بما في ذلك الموظفين الأميركيين في صنعاء، مضيفا إن الاجتماع دعا قيادة أطراف النزاع اليمنية إلى الانخراط بشكل بناء مع المبعوث الأممي لاستئناف المحادثات السياسية.

في السياق نفسه، قال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط جيمس كليفرلي، إن الدول الخمس اتفقت على "العمل معا نحو حل سياسي شامل". وتابع "أدنّا الهجمات الحوثية واتفقنا على مواصلة الدعم الإنساني المباشر".