العرادة: العمالقة حققت إنجازاً كبيراً وخففت الضغط الحوثي على مأرب

السياسية - الأحد 27 فبراير 2022 الساعة 07:49 م
عدن، نيوزيمن:

قال محافظ مأرب، اللواء سلطان العرادة، إن ما قامت به «ألوية العمالقة» الجنوبية بمساندة التحالف في شبوة ومديرية حريب جنوبي المحافظة، كان إنجازاً كبيراً، ورافداً خفف ضغط مليشيا الحوثي على مأرب.

وقال العرادة، في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط"، إن ما حصل في شبوة كان رافداً كبيراً لنا من خلال ما حققته «ألوية العمالقة» مع المقاومة الشعبية، واستطاعوا أن يحققوا أهدافاً ممتازة في شبوة وحريب، وبإذن الله سيستكملون ما تبقى.

وشكر محافظ مأرب قوات العمالقة الجنوبية على دورها في تحرير شبوة وتخفيف الضغط على الجيش الوطني اليمني والقبائل وقوات المقاومة في مأرب.

وأشاد بجهود التحالف العربي في اليمن ووقوفه مع الشعب اليمني، وقال إن دور التحالف لا يتوقف عند الدعم بضربات الطيران بل إنه يمتد إلى الدعم اللوجيستي والإنساني.

ورغم المآسي التي أحدثها الحوثيون في المحافظة والمستمرة إلى اليوم، يؤكد العرادة أن مأرب ما زالت تزود جميع المناطق القابعة تحت سيطرة الحوثيين بالغاز المنزلي من دون أي تمييز، معتبراً ذلك واجباً أخلاقياً وإنسانياً، لا علاقة له بالحرب. 

وقال إن غاز الطبخ المنزلي يصل من مأرب إلى جميع المناطق اليمنية، بما فيها المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، وقال إنه يصل حتى إلى كهف عبد الملك الحوثي.

ويرى العرادة أن على الحوثيين ومن خلفهم إدراك أمر مفاده أن اليمنيين «لن يُحكَموا بقوة السلاح»، وقال: «لن نحكم إلا عبر الدستور اليمني والتوافق بين كل أبناء اليمن».

وشدد المحافظ على أن «التاريخ لن ينسى» التدخل الإيراني، وأضاف: «نقول لإيران كفى إراقة الدماء في الشعوب العربية وفي اليمن على وجه الخصوص لغرض التوسع وأذى هذه الشعوب».

وبسؤاله عن تعرضه لهجوم شديد من الحوثيين بعد تصريحاته الأخيرة حول عدم قدرتهم على السيطرة على مأرب؟ أجاب العرادة أن «القضية قضية وطن ودولة، والدولة اليمنية مسلوبة، واليمن بحاجة إلى استقرار وإيجاد حكومة يستطيع الناس العيش فيها».