مئات اليمنيين عالقون في أوكرانيا.. والشرعية تكتفي بـ"خلية أزمة"

السياسية - الأحد 27 فبراير 2022 الساعة 10:39 م
عدن، نيوزيمن:

أفادت مصادر إعلامية، بأن المئات من اليمنيين ما زالوا عالقين، على الحدود بين بولندا وأوكرانيا بعدما غادروا مدينة "كييف"، بسبب تصاعد العمليات العسكرية الروسية.

وقالت المصادر، إن مواطنين يمنيين بينهم طلاب ومقيمون، غادروا كييف مع عائلاتهم، لكنهم يعانون ظروفاً صعبة حيث ما يزال الكثير منهم عالقين في عدة مدن أوكرانية وفي الحدود مع بولندا.

وأضافت إن أوضاع اليمنيين العالقين في أوكرانيا سيئة للغاية، حيث أنهم يفترشون الأرض في الغابات الفاصلة بين بولندا وأوكرانيا، بينما تتجاهل الشرعية مطالبات إجلائهم.

وبحسب تقديرات أولية فإن أكثر من ألف يمني في أوكرانيا، معظمهم طلاب، لا يزالون عالقين في الأراضي الأوكرانية، في ظل تهاون حكومي تجاه نقلهم إلى دولة آمنة.

وقالوا إن العديد من الطلاب اليمنيين ما زالوا عالقين في الحدود الأوكرانية البولندية بعد أن تمكنوا من مغادرة كييف، وأن السلطات البولندية منعتهم من دخول الأراضي البولندية.

وكانت السفارة اليمنية في بولندا، أعلنت، الخميس الفائت، عن "تعليمات تفصيلية" قالت إن على اليمنيين الراغبين مغادرة أوكرانيا إلى بولندا الالتزام بها.

واكتفت وزارة الخارجية في حكومة الشرعية، بتشكيل خلية أزمة لمتابعة أحوال الرعايا اليمنيين في أوكرانيا، في وقت لا تمتلك إحصائية رسمية لعددهم.

ويعاني الطلاب العرب بشكل عام في الأراضي الأوكرانية مع استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وسط أزمة أمنية وارتفاع أجور المواصلات إلى أسعار خيالية عجز الكثير منهم عن دفعها.