مصير مجهول لإيرادات صندوق دعم التعليم.. الحوثي يهاجم منتقدي جباياته في المدارس

السياسية - الخميس 04 أغسطس 2022 الساعة 04:11 م
تعز، نيوزيمن، خاص:

هاجم القيادي في صفوف مليشيا الحوثي، والمعين بمنصب وزير التربية والتعليم في صنعاء، يحيى الحوثي، منتقدي فرض وزارته رسوماً وجبايات مالية باهظة على الطلاب الملتحقين بالمدارس الحكومية بداية العام الدراسي الجديد 2022- 2023م.

واتهم الحوثي منتقدي جبايات جماعته المفروضة على طلاب المدارس تحت مسمى (مساهمة مجتمعية)، بعدم الفهم وعدم ادراك الواقع وأن مثل هؤلاء لا شيء يهمهم غير "ملء بطونهم"، حسب تعبيره. وقال: "لا يهمهم دفاع عن الشعب ولا يهمهم هوية ايمانية، يهمهم بس انه ما حصل الى بطنه".

وزعم في تسجيل تلفزيوني موثق أن جماعته تريد الاهتمام بالشعب علمياً "والحفاظ عليه من اجل حريته وكرامته وسيادته".

وحول مصير ايرادات صندوق دعم التعليم الذي أنشئ لهذا الغرض، زعم يحيى الحوثي انه شخصيا ليس معه من ايرادات صندوق دعم التعليم ولا ريال واحد، "وكذلك حسين جبل المدير الافتراضي للصندوق"، وقال إنهم يجمعون هذه الأمول ويوفرونها إما لطباعة الكتاب المدرسي أو حافز للمعلمين.

 وزعم الحوثي عدم نزول ميزانية لوزارة التربية والتعليم، وانها لا تمتلك موارد، واتهم المجالس المحلية بالاستحواذ على رسوم المدارس الاهلية، وقال مهاجما المجالس المحلية بأنها لم تقدم اي خدمة لوزارة التربية وإنما "تأخذ الأموال المقرة في القوانين ولا ندري اين تذهب؟".

وكشف الحوثي عن جمعهم العام الماضي 4 مليارات ريال يمني، من ايرادات صندوق دعم التعليم، زعم توزيعها حافزا للمعلمين السنة الماضية، مشيراً الى أنهم جمعوا هذا العام أكثر من هذا المبلغ دون الافصاح عن مقدار المبلغ، واعداً بطباعة 50% من احتياجات الطلاب للكتاب المدرسي وصرف الباقي حافزا للمعلمين.

واتهم الحوثي المدارس الاهلية ببيع المناهج باسعار باهظة، زاعماً أن علاقة المدارس الاهلية بوزارة التجارة وهيئة الاستثمار اكثر من علاقتها بوزارة التربية والتعليم، داعيا اولياء الأمور الى تقديم الشكاوى من هذه المدارس الى وزارة التجارة وهيئة الاستثمار وليس وزارة التربية.

بعض موارد صندوق دعم التعليم

ويذكر أن مجلس النواب بصنعاء اقر في 9 سبتمبر/أيلول 2019، مشروع قانون صندوق دعم المعلم والتعليم، بهدف دعم المعلمين والطلاب ودعم برامج محو الأمية وتعليم الكبار، وكذا دعم التعليم ليواكب التطور الحاصل في هذا المجال وتمويل المشاريع التعليمية بما في ذلك اقامة المنشآت التعليمية وتجهيزها وصيانتها وترميمها.

وحسب قانون إنشائه كان مفترضا أن يتولى الصندوق دعم المعلمين وتدريبهم باعتبارهم الركيزة الأساسية في العملية التعليمية ودعمهم ماليا أثناء الأزمات والحالات الطارئة وفي حالة عجز الوزارة عن توفير مستحقاتهم وبما يضمن استدامة التعليم.

ومن بعض موارد الصندوق، المخصصات السنوية التي تعتمدها الحكومة في الميزانية العامة للدولة، واضافة ريال واحد على كل لتر من البترول والديزل والغاز المحلي أو المستورد، و50% من قيمة الرسوم المدرسية السنوية.

بالاضافة إلى 2% تضاف إلى ضريبة مبيعات القات،  و1% تضاف إلى الرسوم الجمركية للسلع والبضائع في المنافذ الرئيسية، و1% تضاف إلى قيمة تذاكر السفر البرية والجوية والبحرية الداخلية والخارجية، و0,5% تضاف إلى قيمة كل كيس اسمنت محلي أو مستورد وزنه “50” كجم معبأ أو سائب، و2% تضاف إلى قيمة كل عروسة سجائر محلية أو مستوردة، و1% تضاف إلى قيمة كل فاتورة اتصال هاتفي (الثابت أو النقال) وخدمات الانترنت.