مليشيات الحوثي توقف تسجيل الطلاب الجدد في المدارس بغية فرض جبايات عليهم

السياسية - الخميس 04 أغسطس 2022 الساعة 09:01 م
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

قالت مصادر تربوية في صنعاء: إن مليشيات الحوثي، الذارع الإيرانية في اليمن، أوقفت فجأة عملية تسجيل الطلاب في مختلف المدارس الحكومية والأهلية منذ يوم أمس الثلاثاء، وبشكل مفاجىء ودون سابق إنذار.

وأضافت المصادر لنيوزيمن: إنه ورغم مرور ثلاثة أيام على بدء العام الدراسي الجديد وفقا للتقويم المدرسي الذي فرضته وزارة التربية الخاضعة لسيطرة المليشيات، ومرور أسبوع واحد فقط على بدء عملية التسجيل في المدارس وهي فترة غير كافية إلا أن القيادات الحوثية في مكتب التربية بصنعاء ومناطق سيطرة المليشيات أنزلت لجانا إلى جميع المدارس لمعرفة الإحصائيات الخاصة بعدد الطلاب الذين تم تسجيلهم في كل مدرسة لتكمل اللجان زيارتها بإصدار توجيهات إلى إدارات المدارس بإيقاف عملية تسجيل الطلاب الجدد بشكل نهائي.

ووفقا للمصادر فقد اشترطت القيادات الحوثية على المدارس الحصول على موافقة خطية من مكاتب التربية الخاضعة لها في المديريات بخصوص تسجيل أي طالب جديد وهو الأمر الذي اعتبرته المصادر وسيلة جديدة لممارسة جبايات على أولياء الأمور من جهة ومن جهة أخرى جباية أموال على المدارس.

وفيما تواصل المليشيات قطع مرتبات المعلمين في مناطق سيطرتها قامت وزارة التربية التي يديرها شقيق زعيم المليشيات المدعو يحيى بدر الدين الحوثي بفرض جبايات مالية على أولياء أمور الطلاب تحت مسمى المشاركة المجتمعية في المدارس الحكومية، في الوقت الذي سمحت فيه للمدارس الخاصة والأهلية برفع رسوم الدراسة على الطلاب مقابل حصولها على نسب معينة متفق عليها مع إدارات تلك المدارس.

وتشهد العملية التعليمية في مناطق سيطرة المليشيات تجريفا ممنهجا تمثل بعملية تعديل المناهج وإدخال الأفكار المذهبية والعنصرية الخاصة بالمليشيات، فضلا عن سيطرتها على كل مفاصل العملية التعليمية من خلال تعيين عناصرها ابتداء من منصب الوزير وحتى آخر موظف داخل المدارس، وصولا إلى تدمير متعمد للتعليم الحكومي وإلغاء مجانيته، وصولا إلى قطع وسرقة مرتبات المعلمين وبالتالي إيجاد المبرر لتوقف الدراسة في معظم المدارس الحكومية وهو ما يسمح لها بالقدرة على تجنيد الطلاب المتسربين من التعليم إلى صفوف مليشياتها القتالية وإرسالهم إلى الجبهات دون علم أولياء أمورهم.