وزارة النفط تعتزم إعادة تشغيل مصفاة عدن بكامل طاقتها خلال هذا العام

إقتصاد - الأحد 07 أغسطس 2022 الساعة 07:52 م
عدن، نيوزيمن:

أكد وزير النفط والمعادن، الدكتور سعيد الشماسي، حرص الوزارة على إعادة تشغيل المصفاة بكامل طاقتها الاستيعابية خلال هذا العام.. مشدداً على ضرورة تعزيز جوانب التنسيق بين مختلف الوحدات والدوائر التابعة للمصفاة لتصحيح الاختلالات المالية والإدارية ومعالجة مطالب العاملين والنقابة وفقاً للنظام والقانون بما يخدم المصلحة العامة للعمل.

جاء ذلك خلال اجتماع حكومي اليوم ضم وزير النفط والمعادن الدكتور سعيد الشماسي، وقيادة مصافي عدن، لمناقشة الإجراءات المنفذة لإعادة تشغيل المصفاة والاحتياجات الضرورية لتعزيز أدائها والتحديات التي تواجه سير العمل.

واستمع الاجتماع وفق وكالة سبأ الحكومية، إلى إيضاح حول الصعوبات التي تواجه المصفاة في الوقت الراهن والمقترحات والجهود المبذولة لمعالجتها.

وتحدث الوزير الشماسي خلال الاجتماع عن توجيهات مجلس القيادة الرئاسي والحكومة بشأن إعادة النظر في استصدار التراخيص الخاصة بالسفن النفطية بشكل يضمن وصول الكميات الكافية إلى ميناء عدن لتغطية السوق المحلية بالمشتقات النفطية في المحافظات المحررة.

وحث قيادة المصفاة تزمين عودة العمل للمصفاة واستكمال مشروع ورشة الكهرباء والخزانات الجديدة وتسهيل الإجراءات لوصول الخبراء الصينيين للإسراع في عملية استكمال تلك المشاريع.

وقال وزير النفط "إن المواطن ينتظر بفارغ الصبر لإنجاز مثل هذه المشروعات التي ستسهم في استقرار الخدمات الحياتية لكل المواطنين في كافة المحافظات المحررة".. موجهاً رفع الخطط التدريبية للعام الجاري والاهتمام بتأهيل الكوادر الفنية في كافة الدوائر للقيام بالمهام الموكلة إليهم في صيانة المنشآت التابعة للمصفاة.

من جانبه استعرض المدير التنفيذي لمصفاة عدن، أحمد مسعد، الوضع الحالي الذي تمر به المصفاة والحلول والمقترحات الممكنة فيما يخص صيانة المنشآت التابعة له.

تجدر الإشارة إلى أن المصفاة تشهد عددا من مشاريع التطوير والتحديث لوحداتها ومرافقها، والتي من أبرزها مشروع تطوير محطة الكهرباء ورفع قدرتها التوليدية، إلى جانب تحديث وحدات التكرير وأرصفة ميناء الزيت.