الوكيل الأكحلي: الظروف مواتية لتقديم نموذج أكثر نجاحاٌ في مديريات الساحل

المخا تهامة - الأحد 07 أغسطس 2022 الساعة 08:39 م
المخا، نيوزيمن:

قال وكيل محافظة تعز لشئون مديريات الساحل، رشاد الأكحلي، يوم الأحد، إن فهم مهام والتزامات كل إدارة لا يتطلب اجتهادا بوجود قانون السلطة المحلية، الذي وصفه بالواضح والأداة التنفيذية الناجعة لأي عمل مؤسسي.

وأضاف الأكحلي خلال لقائه بالسلطة المحلية في مديريتي المخا وموزع، إن الظروف مواتية لتقديم نموذج أكثر نجاحا في الساحل بالنظر إلى الجهود التي يقدمها عضو مجلس القيادة الرئاسي، العميد طارق صالح في تعزيز الحضور الخدمي للسلطات المحلية.

وأشاد بالتجربة الناجحة التي يخوضها المجلس المحلي في المخا، من حيث تفعيل الهيئة الإدارية ومتابعة أنشطة وأداء المكاتب التنفيذية، داعيا لتغييب الإدارات العاطلة وترشيح البدائل.

وأكد أن اللقاء الذي ترأسه اليوم سيكون له مخرجات عملية تنفيذية ضمن تقارير تقييم المستوى الذي سيقدمه لمحافظ المحافظة، معربا عن حرص المحافظ على رفع مستوى الأداء في مديريات تعز الساحلية بما تمثله من أهمية استراتيجية.

وأوضح أنه بصفته وكيلا مشرفا على مديريات الساحل فإنه لن يختار الفشل وسيعمل ما يراه مناسبا وقانونيا لتطوير أداء هذه المديريات عبر تفعيل مبدأ الثواب والعقاب، ومعالجة مكامن القصور، موجها مديري المكاتب التنفيذية باستشعار المسؤولية المؤسسية في صياغة برامج العمل ومتابعة احتياجات المديريات وفقا لأولويات المواطنين.

ونبه إلى أنه لا يمكن لوم السلطة المحلية بالمحافظة إزاء أي تقصير طالما لا وجود لبيانات تُرفع بطريقة مؤسسية وتُسهل على المعنيين الفهم الدقيق والواضح لأي احتياج، مؤكدا أن إجراءه عددا من اللقاءات مع مديري عموم المكاتب التنفيذية وجد أن هناك حلقة تنسيقية مفرغة بين الإدارات العامة بالمحافظة وفروعها بالمديريات.

من جانبه ثمن مدير عام المخا باسم الزريقي اهتمام وكيل المحافظة وحرصه الدائم على متابعة أنشطة السلطة المحلية في المديرية وإسناد دورها وتعزيز الجهود.

وسرد الزريقي عددا من الصعوبات والمشاكل العارضة كشحة الموارد وعدم توفر الإمكانيات، مشيرا إلى أن السلطة المحلية بدأت عملها من الصفر.

كما لخص مدير عام موزع عبدالكريم حيدر، الوضع الإداري العام للمديرية والجهود المبذولة وما تحتاجه المديرية من خدمات لمواجهة التحديات القائمة.

واستمع الوكيل الأكحلي لعدد من مديري المكاتب في كلا المديريتين، مشيرا في ردوده إلى أهمية العمل بروح الفريق الواحد والتشديد على قواعد العمل المؤسسي في تعامل المكاتب مع بعضها وإحاطة مديري المديريات بتفاصيل الأداء الكاملة والالتزام بالرفع بالتقارير الدورية وفقا لنماذج السلطة المحلية الجاهزة والتي لا تتطلب أي اجتهاد في إعدادها.