مدارس حيس تبدأ عامها الدراسي الجديد بعيداً عن مخاطر قذائف الحوثي

المخا تهامة - الاثنين 15 أغسطس 2022 الساعة 10:09 ص
حيس، نيوزيمن، خاص:

دُشن في مديرية حيس جنوبي الحديدة، الأحد، العام الدراسي الجديد 2022- 2023م في عدد من مدارس مركز المدينة والقرى المحررة مؤخراً بعد أن تم تسجيل آلاف الطلاب في كشوفات المدارس.

وقال مدير مدرسة النهضة الأساسية للبنين، محمد أمين عكيش، إن المدرسة استقبلت عددا مضاعفا عن السابق، خصوصاً بعد استكمال تحرير المديرية، إذ يقدر عدد الطلاب بأكثر من 1500 طالب، لكن نعاني من فقر حاد في الكتب والمقاعد الدراسية كون غالبية الطلاب يفترشون الأرض.

وعبرت الطالبة فطوم الجماعي، عن فرحها الشديد، قائلة، الحمد لله بعد أربع سنوات من التعب، كنا نتلقى خلالها تعليمنا تحت الأشجار وداخل المسجد، اليوم رجعت إلى مدرستي التي كانت في خطوط التماس.

وتمنت الطالبة فطوم، من الجهات المعنية أن توفر لها ولكافة الطلاب الكتب والمقاعد الدراسية حتى تكتمل فرحتها، بعودتها إلى مدرستها وحصولها على كافة المستلزمات المدرسية.

وفي سياق، متصل قال الطالب، ضياء الدين البرات، نحن بحاجة ماسة للمقاعد والكتب، خصوصاً أن المعلمين يكلفوننا بواجبات ولكن لا تتوفر لدينا الكتب، ونرجو من الحكومة أن تقوم بترميم مدرستنا وإزالة كافة آثار الحرب، لأن الرصاصات التي كانت تطلقها مليشيات الحوثي لا تزال في جدار مدرستنا وكذلك داخل الصف.

وأكد مدير تربية حيس، أحمد بكري، أن هذا العام شهد زخما طلابيا كبيرا، حيث يزيد عدد الطلاب عن 8 آلاف طالب وطالبة، من المرحلتين الأساسية والثانوية، مشيداً بجهود المعلمين والمعلمات الذين أثبتوا حضورهم وأفنوا حياتهم في الحقل التربوي لأجل جيل المستقبل.

وأوضح، أنه منذ أن حاصرت ميليشيا الحوثي المدينة وحتى تم تحريرها وتأمينها، تخرجت العديد من الدفعات وحصل طلاب حيس على المراتب الأولى من خلال المشاركات، وإعلان النتائج العامة بأسماء الأوائل، وكل هذا يعود للمعلم الذي استطاع أن يخرج هؤلاء الطلاب من بين ركام الحرب.