باحث اقتصادي: الوديعة مشروطة بإصلاحات اقتصادية وآليات واضحة

إقتصاد - الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الساعة 09:30 ص
عدن، نيوزيمن، محمد جسار:

يزداد التدهور الاقتصادي في المناطق المحررة يوماً بعد يوم في ظل عدم وجود بارقة أمل للحل وكذا استمرار انهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية وهو ما يؤكد على أهمية سرعة وصول الوديعة السعودية - الإماراتية المقدرة بـ3 مليارات دولار لإنقاذ الاقتصاد وتخفيض الأسعار.

لكن وصول الوديعة يحتاج إلى إصلاحات اقتصادية حقيقية وآليات توضح كيفية استخدام مبلغ الوديعة بما يسهم في استقرار السوق المحلية وتحسن الاقتصاد.

نيوزيمن كان له لقاء مع الباحث الاقتصادي والسياسي عمر صالح للحديث عن هذا الموضوع وكانت هذه الحصيلة:

- ما هي العوامل التي أدت للركود في اقتصاد البلد؟ 

أبرز عوامل الركود في الاقتصاد هي انخفاض سعر العملة الذي أدّى بدوره إلى ضعف القدرة الشرائية، وسبّب ركودا في العملية الاقتصادية، مثلاً هناك سلعة معينة من سابق حيث كان سعر الصرف مقبولا، هذه السلعة كان يستطيع شراءها 80% من المواطنين، والآن أصبحت نفس السلعة ونفس الجودة، لا يستطيع شراءها أكثر من 15% من المواطنين، وبالتالي أحدث ركودا بالاقتصاد وتكدس البضائع لدى التجار، الأمر الذي عمّق التدهور الاقتصادي الحالي. 

وهناك المسألة الثانية والتي لا تقل أهمية عن المسألة الأولى وهي عدم الاستقرار السياسي والأمني، لأن رؤوس الأموال في القاعدة الاقتصادية جبانة، وتحتاج إلى الاستقرار الأمني والمالي لبناء مشروعات في الداخل. 

- هل يسهم افتتاح الأسواق والمولات في مدينة عدن باستقرار الاقتصاد؟ 

من الجيد جدا هذا السؤال، لأن المشاريع الاقتصادية التنموية هي المشاريع التي تبني المصانع والمعامل، وكل المشاريع بالذات بعد حرب 2015م صارت افتتاح مولات أو فنادق، وهذا لا يسهم في استقرار الوضع الاقتصادي في البلد. 

- ما رأيك في إقفال عدن مول والذي كان أحد شرايين الاقتصاد في عدن؟ 

بالطبع إقفال عدن مول صار بسبب موقعه بالقرب من معاشيق، والذي هو محطة صارت لعدة مواجهات، بين بعض الأطراف المتصارعة في عدن، الأمر الذي حتّم إقفال السوق الشهير، خوفا من أعمال السلب والنهب والتي تحدث بعد أي صراع مسلح، ليس في بلدنا وحسب، بل في كل أصقاع العالم. 

- السؤال الأخير أستاذ عمر، ما هو السبب الرئيسي في تأخير الوديعة السعودية الإماراتية، والتي ستساعد البنك المركزي على وقف حالة التضخم بالسوق وستكبح جماح هبوط العملة والذي يزداد يوما بعد يوم؟ 

يعود سبب تأخر الوديعة السعودية الإماراتية لسببين رئيسيين: السبب الأول هو مطالبة السعودية والإمارات للحكومة اليمنية بأجراء إصلاحات اقتصادية حقيقية والسبب الثاني هو وضع شروط وآليات لاستخدام الوديعة من قبل البنك المركزي.