مركز حقوقي يطالب بتدخل دولي لوقف جرائم الحوثيين بحق أهالي قرية بصنعاء

الحوثي تحت المجهر - الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الساعة 10:40 ص
صنعاء، نيوزيمن:

أدان المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) الإثنين، الانتهاكات التي تمارسها ميليشيا الحوثي ضد أهالي قرية العرة في مديرية همدان بمحافظة صنعاء، مطالباً المجتمع الدولي بحمايتهم.

وقال المركز في بيان: إنه يرصد الانتهاكات المستمرة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي خلال الأسبوعين الماضيين ضد سكان قرية العرة بمديرية همدان شمال غربي صنعاء والتي شملت هجمات إطلاق نار، وحملات اعتقالات تعسفية ومداهمات وحصار ومطاردة الأهالي وإجبارهم على البقاء في بيوتهم.

وفقا لمعلومات ميدانية فإن مسلحي ميليشيا الحوثي أصابوا ستة أشخاص من الأهالي بالذخيرة الحية خلال غارات الأسبوع الماضي على القرية، حيث استخدم الحوثيون مختلف أنواع الأسلحة والمتوسطة لتفكيك اعتصام سلمي احتجاجا على محاولتهم السطو على قطعة أرض في القرية.

وفي أغسطس من العام الماضي، صادرت مليشيا الحوثي قطعة أرض مساحتها 66.000 متر مربع تقع في منطقة تسمى المخلابة قبل أن يحصل الأهالي على حكم محكمة بشأن استحقاقهم في الأرض وبطلان سيطرة ما يسمى مؤسسة الشهيد، عليها.

ووفق البيان، ترفض الأجهزة التنفيذية الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحوثي تنفيذ الحكم القضائي، فيما قام الأهالي في وقت لاحق بهدم السياج الذي قامت الجماعة ببنائه حول الأرض بأيديهم ثم أقاموا فيه اعتصاما لمنعها من إعادة السيطرة عليه.

 كما أقامت ميليشيا الحوثي نقاط تفتيش على مداخل القرية، وطوقتها من جميع الاتجاهات، ونشرت دوريات مراقبة هناك، وفرضت حظر التجوال، ومنعت الأهالي من حرية التنقل، أو حتى الإطلالة من السطح ونوافذ منازلهم.

وقال المركز الأمريكي للعدالة: إن جميع الإجراءات والممارسات التي تمارسها ميليشيا الحوثي تمثل انتهاكات خطيرة وجسيمة لحقوق الإنسان بدءاً من الاستيلاء على ممتلكات المواطنين بالقوة والتنمر عليهم بقوة النفوذ والسلاح، بالإضافة إلى رفض الأحكام القضائية التي تمثل إسقاطًا في مبادئ العدالة وانتهاك الحق في الحماية القانونية.

ودعا المركز جميع الجهات المعنية داخل اليمن وخارجه إلى الوقوف بجدية ومسؤولية في وجه هذه الممارسات التي تجرد اليمنيين من أي حماية وتضعهم في مواجهة غير عادلة مع ميليشيا الحوثي.

كما طالب بوقف هذه الممارسات وعكس أي إجراءات وتمكين سكان قرية العرة من أرضهم وإزالة كافة المظاهر المسلحة من القرية وإعادة تأهيل أهالي القرية.

ودعا المركز الأمريكي للعدالة المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل والضغط على ميليشيا الحوثي لوقف هذه الانتهاكات المتصاعدة قبل وقوع كارثة أو مأساة إنسانية في القرية.