بلجيكا تعتقل قيادياً إخوانياً طردته فرنسا

العالم - السبت 01 أكتوبر 2022 الساعة 04:26 م
نيوزيمن، أ ف ب:

أوقفت السلطات البلجيكية، الجمعة، الإمام المغربي حسن إيكويسن الملاحق من قبل فرنسا بسبب تصريحات اعتُبرت "مخالفة لقيم الجمهورية" وصدرت مذكرة توقيف أوروبية بحقه.

وصرح وزير العدل البلجيكي فينسينت فان كويكنبورن: "يمكن القول إن الشرطة اعتقلته اليوم" بالقرب من مدينة البلجيكية.

وقال مصدر في الشرطة الفرنسية إن الشرطة البلجيكية اعتقلت إيكويسن "من دون حوادث".

وقد أودع السجن في المساء في مدينة تورناي البلجيكية القريبة من الحدود الفرنسية كما ذكر مصدر مطلع.

وتوارى الإمام المغربي عن الأنظار منذ قرار مجلس الدولة الفرنسي السماح بطرده في نهاية أغسطس (آب) ثم صدرت مذكرة توقيف أوروبية بحقه عن قاض للتحقيق في فالنسيان (شمال) بتهمة "التهرب من تنفيذ قرار الترحيل".

وصرح وزير الداخلية وأراضي ما وراء البحار الفرنسي جيرالد دارمانان، الجمعة، على هامش رحلة إلى كايين في غويانا الفرنسية أنه "سعيد باعتقال" الإمام المغربي.

وقال دارمانان: "يسعدني اعتقال إيكويسن من قبل الأجهزة البلجيكية التي أشكرها بصدق"، مؤكداً أن "التهرب من قرار الطرد من الأراضي الوطنية جريمة يدينها قانون العقوبات".

وكان دارمانان أعلن في نهاية يوليو (تموز) الماضي طرد هذا الداعية لأسباب تتعلق بأمن الدولة.

ويتهمه أمر الطرد باعتماد "خطاب دعوي تتخلله تصريحات تحرض على الكراهية والتمييز وتحمل رؤية متشددة متطرفة تتعارض مع قيم الجمهورية". 

ومنذ ذلك الحين يشكل الإمام محور جدل قانوني.

وتقول وزارة الداخلية الفرنسية إن "الأمر يعود الآن إلى القضاء البلجيكي لتسليمه إلى السلطات الفرنسية بموجب مذكرة التوقيف".

وقد تستغرق إجراءات تسليم الإمام إلى فرنسا أسابيع إذا اعترض عليها.