"الشرعية في عدن".. رد حكومي على تهديدات الحوثي لشركات ووكلاء الملاحة

إقتصاد - الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 الساعة 04:36 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

تستمر الميليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، في نشر تهديداتها الإرهابية ووعيدها لإيقاف أي نشاطات خاصة بالقطاع النفطي والغاز بالمناطق المحررة.

وهذه المرة لجأت إلى إرسال تعميمات وتحذيرات رسمية عبر الهيئة العامة للشؤون البحرية في محافظة الحديدة إلى مكاتب الشركات والوكالات الملاحية تحذرهم من مغبة تجاهل تحذيراتهم ووعيدهم.

الرسائل الحوثية قوبلت برد حكومي قوي وسريع عبر المركز الرئيس للهيئة العامة للشؤون البحرية في العاصمة عدن، حيث رفضت هذه التوجيهات وقابلتها بتعميم يوجه الشركات ووكلاء الملاحة في المناطق المحررة بعدم التعامل مع التوجيهات الحوثية واستمرار عملهم بشكل طبيعي.

وبحسب المصادر فإن عدة رسائل أصدرها الحوثيون عبر هيئة الشؤون البحرية في الحديدة تم إرسالها للكثير من شركات الملاحة في المناطق المحررة تدعوها للالتزام بتوجيهات الحوثي وإيقاف أي أنشطة تخص القطاع النفطي والغاز، ما لم فإن الشركة سوف تتحمل العواقب. على حد وصف رسائل التهديد.

وقالت المصادر، إن الشركات ووكلاء المكاتب الملاحية سارعت إلى إرسال نسخ من تلك الرسائل إلى المركز الرئيس للهيئة العامة للشؤون البحرية في عدن للحصول على إيضاحات، الأمر الذي دفع بالمركز الرئيس إلى إصدار تعميم عاجل رفضاً لرسائل التهديدات الحوثية توضيح الأمر.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية سبأ بنسختها الحوثية قالت إن مهدي المشاط وجه “بتحرير خطابات رسمية لكل الشركات والكيانات ذات العلاقة ـ في إشارة إلى شركات تنقيب النفط العاملة في اليمن ـ بالتوقف الكامل.

الرد الحكومي -حصل "نيوزيمن" على نسخه منه- جاء عبر توجيه تعميم إلى رؤساء الشركات والوكالات الملاحية بعدم التعامل بشكل كلي مع المذكرات والتعميمات الصادرة من فرع الهيئة العامة للشؤون البحرية في الحديدة والذي تسيطر عليه الذراع الإيرانية بشأن منع عمليات النقل البحري (صادرات النفط والغاز والمعادن) دون الرجوع إلى رئاسة الهيئة العامة للشؤون البحرية المركز الرئيسي - عدن، كونها الجهة المخولة وفق القانون.

وشدد التعميم بعدم التعامل مع أي مذكرة أو تعميم ما لم يكن صادراً من رئاسة الهيئة العامة للشؤون البحرية المركز الرئيس - عدن.