تسليم ميازين القاطرات لصندوق الطرق.. أولى خطوات لجنة "الزبيدي" لضبط الإيرادات

إقتصاد - الخميس 06 أكتوبر 2022 الساعة 10:28 م
عدن، نيوزيمن:

أقر اجتماع موسع عقد في العاصمة عدن، الخميس، تسليم محطات الأوزان التجارية للقاطرات في محافظة لحج إلى صندوق الطرق في عدن خلال أسبوع، تمهيدا لبدء الصندوق بالإشراف المباشر عليها. 

وبحسب وكالة "سبأ"؛ ناقش الاجتماع الذي ضم أمين عام المجلس المحلي بمحافظة لحج عوض الصلاحي، ورئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المهندس معين الماس، وعددا من المسئولين إجراءات عملية تسليم ميازين القاطرات بالمحافظة إلى الصندوق. 

رئيس الصندوق المهندس الماس أكد حرص الصندوق على تنفيذ القوانين بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنية لتنظيم عمل الميازين في المحافظات المحررة من أجل الحفاظ على شبكة الطرق. 

وجاء الاجتماع بعد نحو أسبوعين من إصدار عضو مجلس القيادة الرئاسي عيدروس الزبيدي تعميماً إلى محافظي المحافظات المحررة بتسليم كافة محطات الأوزان التجارية للقاطرات إلى صندوق صيانة الطرق. 

ويأتي تعميم الزبيدي في إطار الصلاحيات الممنوحة له من قبل المجلس الرئاسي كرئيس للجنة العليا للموارد المالية وتنمية الإيرادات بالمناطق المحررة. 

وخلال سنوات الحرب أنشأت سلطات محلية في بعض المحافظات المحررة وقادة لمجاميع مسلحة عشرات محطات الأوزان التجارية للقاطرات على مداخل المدن المحررة وعلى الطرق الرئيسية الرابطة بين المحافظات. 

وتذهب عائدات هذه الميازين لصالح الجهات المسيطرة عليها بدلاً من صندوق الطرق وفق القانون لتسخير عائداتها لمشاريع صيانة الطرق التي تتعرض للتلف جراء أوزان الشاحنات المحملة بالبضائع. 

ويفرض القائمون على الميازين جبايات باهظة على سائقي الشاحنات الذين يجبرون على دفعها أكثر من مرة جراء العشوائية وغياب الجهة الرسمية المخولة بإداراتها وتحديد الرسوم بشكل موحد وفق القانون؛ ما يجعل منها أحد أسباب ارتفاع أسعار البضائع بالمناطق المحررة. 

وفي حين يخشى مراقبون من أن تشكل العائدات الضخمة لهذه الميازين تحدياً أمام نجاح قرار الزبيدي بتسليمها لصندوق الطرق؛ يؤكدون بأن فرض القرار سيمثل نجاحاً في إيقاف أبرز صور الهدر والعبث بحق الإيرادات بالمحافظات المحررة.