مطالبات بإلغاء قرارات حكومية تتعلق بالمنطقة الحرة عدن

إقتصاد - السبت 12 نوفمبر 2022 الساعة 06:29 م
عدن، نيوزيمن:

طالب المشاركون في ورشة نقاشية حول المنطقة الحرة بعدن بضرورة إلغاء قرار رئيس الوزراء الذي نص على فصل ميناء عدن عن المنطقة الحرة وكذا قرار السماح بالأنشطة السكنية في حرم المنطقة الحرة.

وشدد المشاركون في الورشة التي نظمها مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي، الجمعة 11 نوفمبر، على ضرورة استعادة المساحات التي أخذت من حرم المنطقة الحرة ومراجعة ملف المنطقة الحرة وإعادة تفعيل دورها وتعيين إدارة من الكفاءات وإشراك القطاع الخاص في إدارة المنطقة الحرة.

وأكد المشاركون في الورشة على ضرورة مكافحة الفساد المستشري في إدارة المنطقة الحرة، وضرورة إنهاء الحرب وتفعيل المنطقة الحرة لرفد الاقتصاد الوطني وإيقاف التدهور الاقتصادي التي تمر به اليمن جراء الحرب المفروضة منذ ثماني سنوات.

وهدفت الورشة النقاشية، التي نظمت بالتعاون مع فريق الإصلاحات الاقتصادية باليمن عبر تقنية الاتصال المرئي "الزوم" بحضور عدد من رجال الأعمال والخبراء والمختصين بالشأن الاقتصادي إلى مناقشة وإثراء ورقة السياسات الخاصة بتفعيل وتطوير المنطقة الحرة بعدن.

وأشار رئيس مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي مصطفى نصر إلى أهمية المنطقة الحرة بعدن باعتبارها تمثل نقطة محورية بين منطقتي الخليج وشرق إفريقيا، والأدوار التي يمكن أن تلعبها المنطقة الحرة في استقطاب الاستثمارات بشراكة وتكامل مع القطاع الخاص لتصبح أحد أهم روافد الاقتصاد الوطني.. موضحاً أن هذه الورقة تأتي في سياق المساهمة في تطوير وتفعيل المنطقة الحرة لاستعادة الدور الذي يمكن أن تلعبه في تشجيع الاستثمار.

فيما أوضح الخبير الاقتصادي علوي باهرمز على أن المنطقة الحرة تمتلك بنية تشريعية متميزة، وأن الضربات التي تلقتها المنطقة الحرة ناتجة عن عدم فهم اقتصاديات المنطقة الحرة وما يمكن أن تقدمة لرفد الاقتصاد الوطني.

وأكد باهرمز أن قرار فصل ميناء عدن عن المنطقة الحرة شكل ضربة قاتلة لمعنى المنطقة الحرة والميناء وكذلك مستقبل عدن الاقتصادي، إضافة إلى قرار السماح بإنشاء الوحدات السكنية في أراضي المنطقة الحرة حيث عمل على تحويل المنطقة الحرة إلى حي سكني من إحياء المدينة.

من جانبه استعرض الباحث هشام محسن باعوضة ورقة السياسات الخاصة بتفعيل وتطوير المنطقة الحرة بعدن -التحديات والحلول المقترحة، والتي أعدها المركز خلال الأشهر الماضية، بهدف تفعيل وتطوير المنطقة الحرة بعدن وتضمنت الورقة تحليلا للمشاكل والتحديات والمعوقات التي تواجهها المنطقة الحرة بعدن ومقترحات حلول عملية لمعالجتها.