هادي: مؤامرة تعدت الحدود أسقطت صنعاء وعلى الحوثي احترام تعهداته

هادي: مؤامرة تعدت الحدود أسقطت صنعاء وعلى الحوثي احترام تعهداته

السياسية - الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 الساعة 08:13 م

آ أكد الرئيس، عبدربه منصور هادي، أن ما حدث في العاصمة صنعاء الأحد الماضي من سيطرة لمسلحي جماعة الحوثي على عدد من المقار الحكومية جرى وفق " مؤامرة تعدت حدود الوطن وكانت فوق التصور". آ وقال في كلمة له خلال اجتماع له اليوم بصنعاء مع رؤساء وأعضاء مجلسي النواب والوزراء:" أدرك أنكم جميعا تشعرون بالصدمة مما حدث ومن تسليم بعض مؤسسات الدولة ووحدات الجيش بالصورة التي شاهدناها, ولكن عليكم أن تعرفوا أيضا أن المؤامرة قد كانت فوق التصور, وأننا طُعنا وغدرنا وأنها مؤامرة تعدت حدود الوطن تحالفت فيها قوى عديدة من أصحاب المصالح". وفي حين تعهد الرئيس هادي، لشعبه بأنه، لن يتهرب من مسئولياته والتزاماته اتجاههم â€ک خاصة في هذا الظرف الصعب، وتحمله مسئوليته في تحقيق الأمن والاستقرار واعادة الامور لنصابها والسعي لتحقيق مخرجات الحوار الوطني، جدد التزام الدولة بكل البنود الواردة في اتفاق السلم والشراكة وحرصها على تنفيذ كل بنوده وأن تجعله بوابة للسلم والأمن, ومدخلا حقيقيا للحفاظ على التماسك الاجتماعي بين كل اليمنيين.. داعيا كل اليمنيين إلى التعاضد, والتكاتف لحماية البلاد. وتحدث الرئيس اليمني، عن الجهود التي تمت من أجل احتواء الازمة مع جماعة الحوثي سياسيا وسلميا.. معربا عن تفاؤله بما تم التوصل اليه في اتفاق السلم والشراكة الوطنية. ودعا هادي، جماعة الحوثي إلى احترام الإتفاق الأخير تعهداتهم السابقة واللاحقة, و تحقيق أهدافهم عبر العمل السياسي فقط, وإيقاف كافة اعمال العنف ورفع كافة المظاهر المسلحة واحترام مدنية العاصمة وحضاريتها والخروج من كافة المؤسسات . آ وفي جزء آخر من كلمته، طالب الرئيس هادي المجتمع الدولي للقيام بدوره تجاه اليمن والوفاء بتعهداته ومساعدة اليمن واليمنيين على تجاوز المحن والتحديات. وكُرس اللقاء لتدارس الموقف الراهن من مختلف الجوانب في ضوء وثيقة السلم والشراكة، التي جرى توقيعها في الـ 21 من شهر سبتمبر الجاري.