المصدر أونلاين" قال ناشطون على صفحة التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إن المسلحين الحوثيين استولوا على صوراَ وألبومات عائلية لبعض الأسر التي اقتحموا منازلها في العاصمة صنعاء. وطالب عدد من المواطنين الذي اقتحمت منازلهم من قبل المسلحين الحوثيين، طالبوا "جماعة الحوثي"، إلى إعادة تلك الصور، بعدما تحدثوا عن انتشار عدد منها على صفحات التواصل الاجتماعي. وتحضر العادات الاجتماعية اليمنية التشهير بالاخرين، أو التهديد بنشر أي شيء يمس سمعة أي أسرة، إلا أن قيام الحوثيين بنشر صور عائلية لمعارضيهم بعد اقتحام منازلهم، يعتبره ناشطوا الفيسبوك منافي للعادات والتقاليد. ونشر مستخدم على صفحة التواصل الاجتماعي باسم "الأمل المفقود" مناشدة لجماعة الحوثي، قائلاً "ناشدتكم باسم الله والدين والأخلاق والقبيلة والضمير وبحق الوطن، أن تكفوا عن نشر الصور العائلية الذي اخذتموهن منزلنا أثناء تفتيشكم له وان تحرقوهن أو تمنعوا نشرهن". وأضاف "فقدت ذاكرة الكاميرا 16 جيجيا وفيها صور العائلة وأيضاً في اللابتوب حيث تم فقدانه وفيه صور عائلية مع ألبومين صور فوتغرافية". ولفت صاحب الحساب الذي نشر المناشدة إلى أنه جن جنونه حينما وصلته صورة تداولها الحوثيين على أنها من عائلة الأحمر، مضيفاً "لا ذنب لنا وصورنا فيمن تنحا او حكم، خذوا كل شيء لا ترجعوا لنا شيء مما أخذتموه من الفلوس أو المجوهرات، وأي شيء آخر، إلا الصور لا تسمحوا بنشرها". آ  آ  آ