قالت منظمة مواطنة لحقوق الإنسان أن مسلحي جماعة أنصار الله ( الحوثيون) منعوا مئات الطالبات والطلاب اليوم الاثنين 29 سبتمبر 2014 من دخول مدارسهم ،آ  ولا زالت خمس مدارس تحت سيطرة الجماعة شمال مدينة صنعاء ، وهو اليوم الأول لاستئناف الدراسة التي توقفت بفعل المواجهات التي اندلعت في صنعاء ما بين 18 و 22 سبتمبر 2014م . وأكدت المنظمة أن مسلحي الجماعة لا يزالون يحتلون خمس مدارس ، ويستخدمونها كثكنات لتخزين الأسلحة الثقيلة بما في ذلك الدبابات والمدرعات ومضادات الطيران ، كما يستخدمونهاآ  كأماكن احتجاز . وزارت المنظمة اليوم الاثنين 29 سبتمبر 2014 خمس مدارس يحتلها مسلحوا جماعة أنصار الله ، وهي مدرسة شملان الأساسيةآ  في شارع الثلاثين بشملان ، ومدرسة الصداقة للإناث بشارع الثلاثين – شملان ، ومدرسة السلام للإناث – بالقرب من جولة الضرائب - مذبح ، ومدرسة الحسن بن علي للذكور في سوق مذبح ، ومدرسة الأمل للصم والبكم بجبل مذبحة – حي الدقيق. وقالت بشرى عامر مديرة مدرسة الصداقة للإناث بشملان لمنظمة مواطنة لحقوق الإنسان أن طالبات المدرسة والمدرسات والإداريات مُنعن اليوم من دخول المدرسة من قل المسلحين الذين يسيطرون عليها . مدير منطقة معبن التعليمية قال للمنظمةآ  أن طلاب وطالبات خمس مدارس لم يتمكنوا من دخول مدارسهم في موعد استئنافها اليوم الاثنين بسبب وجود مُسلحين وسلاح في مدارسهم . فوزية محمد الأعشم مديرة مدرسة شملان الأساسية قالت لمنظمة مواطنة أن طالبات وطلاب المدرسة والمعلمات وإدارتها ذهبن إلى المدرسة صباح اليوم بالورود من أجل مطالبة مسلحي جماعة الحوثي بإخلاء المدرسة من الدبابات والمدرعات التي نقلها المسلحون إلى حرم المدرسة من أجل استئناف الدراسة وفق الموعد الذي حددته الوزارة لجميع المدارس في صنعاء ، وأن مسلحي الجماعة رفضوا ، وقالت فوزية " لن أسمح لطلبتي بالدخول إلى مدرستهم بوجود ذلك الكم من السلاح والمسلحين ، لن أعرض طلبتي للخطر". وطالبت منظمة مواطنة لحقوق الإنسان جماعة أنصار الله "الحوثيون" بالانسحاب من المدارس الخمس فوراً ، من أجل السماحآ  للإناث والذكور من الأطفال باستئناف دراستهم ، واعتبرت المنظمة استمرار احتلال المدارس الخمس جريمة جسيمة بحق الأطفال وانتهاك سافر لحقوق الإنسان . وسبق أن تلقت منظمة مواطنة لحقوق الإنسان وعوداً من قيادات في جماعة الحوثي بإخلاء المدارس إلا أن ذلك لم يتم رغم إحاطة تلك القيادات علماً بموعد استئناف الدراسة ، وبأن تلك المدارس لازالت بحوزة المسلحين التابعين للجماعة . وفي وقت سابق بين 18 إلى 20 سبتمبر قامت قوات حكومية ومسلحون بلباس مدني مساندون لهاآ  باحتلال مدارس في شمال مدينة صنعاء ، قبل أن تنسحب ويحتلها مسلحوا جماعة أنصار الله . ودعت وزارة التربية والتعليم الطلاب إلى استئناف الدراسة بعموم مدارس امانة العاصمة للعام الدراسي الحالي 2014/ 2015م ابتداءً من يوم الاثنينآ  29 سبتمبر الجاري بعد نحو 7 أيام من تعليقها بسبب المواجهات . وكانت قد اندلعت اشتباكات مسلحة بين قوات حكوميةآ  ومسلحوا جماعة الحوثي ما بين 18 إلى 21 سبتمبر انتهت بسيطرة الجماعة على العاصمة صنعاء وتوقيع "اتفاق السلم والشراكة" بين جماعة أنصار الله " الحوثيون" والرئيس هادي وأحزاب سياسية بإشراف الأمم المتحدة .