دار الحمد بصنعاء .. مركز يمني إيطالي  للحفاظ على التراث الثقافي

دار الحمد بصنعاء .. مركز يمني إيطالي للحفاظ على التراث الثقافي

المخا تهامة - الخميس 20 نوفمبر 2014 الساعة 05:31 م

من المقرر أن تنتهي أعمال الترميم لمبنى دار الحمد في العاصمة صنعاء، مع نهاية شهر نوفمبر الجاري، ليكون مقراً للمركز الوطني لتطوير الحرف التقليدية والمشغولات اليدوية . وتنفذ أعمال الترميم، بعثة إيطالية متخصصة في مجال الآثار. وأوضح، وكيل وزارة الثقافة لقطاع الآثار والمدن التاريخية، الدكتور مجاهد اليتيم في تصريح اليوم، أن المركز سيتم افتتاحه رسميا باسم المركز الايطالي – اليمني للحفاظ على التراث الثقافيآ  وسيعمل المركز على القيام بأعمال مسح وتوثيق الحرف التقليدية والمشغولات اليدوية على مستوى الجمهورية وتنفيذ دراسات متخصصة لتطوير تلك الحرف والحفاظ عليها. وأشار، إلى خطة لتحويل المركز، إلى مركز إقليمي للتدريب في المجال الأثري وترميم المعالم الأثرية واستكشاف المهارات وتأهيل الكوادر، وتنفيذ عملية تشجير لمساحة المركز وتحويله إلى بستان يحوي كافة النباتات الموجودة في اليمن.