م. مسعود أحمد زين

م. مسعود أحمد زين

تابعنى على

البنك المركزي وإجراءات تسريع انهيار العملة!!

الجمعة 03 ديسمبر 2021 الساعة 08:17 م

بعد منعه من طباعة المزيد من أوراق العملة وضخها للسوق، يبدو أن البنك المركزي بعدن يسعى للتعويض بجمع أكبر نسبة من العملة الوطنية لتغطية احتياجات الشرعية من خلال بيع الدولار بالمزاد بطريقة لا تضمن استقرار سعر العملة الوطنية بل العكس، التسارع في جمع أكبر مبلغ بالريال اليمني من كل مزاد ولو كان ذلك على حساب سعر الصرف.

(تيتي.. تيتي.. مثلما رحتي... الخ).

الشرعية تسعى من خلال مركزي عدن إلى زيادة إيرادها من الريال اليمني لتغطية برامجها التشغيلية ولو كان ذلك على حساب سعر الريال وبالتالي غلاء الأسعار التي يتحملها المواطن ولا تشعر الشرعية بأي مسؤولية تجاه ذلك.

ليس قصورا بالفهم وإنما حرب مبرمجة وخطوات اقتصادية تخريبية لأهداف سياسية ومكائد تعجيزية للخصوم في هذا الصراع.

 وإلا لماذا لم يستخدم مركزي عدن الأدوات المالية التي استمر البنك المركزي يستخدمها في صنعاء لسنوات طويلة قبل الحرب في توفير السيولة النقدية للريال اليمني لتمويل ميزانية الحكومة من خلال إصدار أذون الخزانة بشكل منتظم للبنوك والجمهور بفوائد مجزية دون طباعة أوراق جديدة ودون مزادات بمبالغ مصممة بطريقة يكون فيها الطلب أكبر بكثير من العرض وبالتالي رفع سعر الدولار بشكل تصاعدي خطير ومؤثر على الأسعار؟

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك