الموجز

حسين الوادعيحسين الوادعي

دعوة غير المسلمين للإسلام

مقالات

2020-06-22 17:18:05

لا يمل المسلم من دعوة غير المسلمين للإسلام، أو التحسر على تأخرهم -غير المفهوم- عن الالتحاق بالدين الصحيح.

وكلما كان غير المسلم متفوقا ومثاليا، زادت رغبة المسلم في ادخاله الإسلام منطلقا من العبارة التقليدية (انه شخص رائع لا ينقصه الا الاسلام!).

يتحول الموقف الدعوي إلى كوميديا متناقضات..

لكن التناقض الأهم هو أن المتخلف يقدم نفسه للمتحضر باعتباره نموذجا يحتذى به..

ولكم ان تتخيلوا حيرة الأجنبي البريء وهو يستمع لشخص شبه أمي بسبب رداءة التعليم في بلاده، ومذعور بسبب القمع الممنهج لحكوماته، وشاحب لسوء تغذيته وكثرة امراضه... يستمع له وهو يقول له: خلاصك وسعادتك عندي.. انزع الغشاوة التي على عينيك واتبعني.. لو اتبعتني ستصبح مثلي تماما!

يظن المسلم ان الاسلام يعفيه من كل التزام او مجهود لتكون له مكانة في العالم.

لقد اكتسب مكانته في نفس اللحظة التي تم فيها ختانه!

يتحول الفخر بالاسلام الى غشاوة.. الى جدار ضخم يمنع المسلم من رؤية حقيقة وضعه وكارثية تأخره، ويحرمه من الغضب والتمرد الذي يدفعه لتطوير ذاته والخلاص من تخلفه.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->