الموجز

عبدالستار سيف الشميريعبدالستار سيف الشميري

"سالم" في غرفة الاعتراف

مقالات

2020-08-03 21:23:22

التسريب الأخير للمدعو عبده فرحان الشهير ب "سالم"، المسؤل الأول عن مجاميع الإخوان والحشد الشعبي في تعز والمسؤول العسكري لهم منذ عام 94 والذي خولته الجماعة بالإشراف والترشيح لقادة الألوية والمحور وكل تفاصيل العملية العسكرية، وأعطي رتبة عقيد وهو تربوي وأعطي منصب مستشار المحور كغطاء لعمله السري في تعز  هذا التسجيل أصبح كاشف واضح بما كنا نريده منذ أربع سنوات، بأن المشروع الإيراني التركي القطري موجود بأيادي إخوانية وبدعم التحالف من حيث لا يشعر. 

أن خطة الجماعة لم تكن مخفية على الكثير والتي بدأت مبكراً بالاستفراد بالقرار الإداري والعسكري في تعز وأعتقد أن الكرة الآن في مرمى التحالف العربي الذي أصبح مطلع على كل تفاصيل الرؤية الإخوانية وتنفيذها لمشروع قطر إيران تركيا. 

وهذا يستلزم إعادة النظر في الملف العسكري والأمني والإداري برمته دون أي تاخير لأن ذلك يعطي المزيد من الفرص للإخوان في تنفيذ المشروع.

لم يكن غريباً علينا كيمنيين الخيانة الإخوانية للإخوان اليمن وتعز والتحالف لكن أهمية هذا التسجيل لأولئك الذين كانوا يقفون على الحياد أو يدعون العقلانية في مواجهة الإخوان عندما كنا نطرح أنهم مشروع واحد، وكذلك أهميته للتحالف العربي الذي يتم استنزافه من الإخوان من حيث لا يشعر تحديداً المملكة العربية السعودية وهي أكبر من قدم وضحى مع اليمن ودعم الألوية العسكرية في تعز التي أصبحت حالياً جزء من مؤخرة الجيش التركي في اليمن وقواعد قطرية غير معلنه، بينما كانت الإمارات قد أدركت هذا الدور باكراً.

من الأهمية الأن تصحيح الوضع بأسرع وقت ممكن قبل فوات الأوان، وهنا تأتي أهمية اصطفاف النخبة اليمنية لمواجهة الخطر التركي المحدق المتماهي مع الدور الإيراني بايادي الإخوان بذراعم السياسي الإصلاح واذرعتهم العسكرية. 

ولعل أهم الخطوات هو تحرير الجيش الوطني من أيديهم قبل الذهاب لاي معركة مع الحوثيين لتحرير الأرض، وغدا لناظره قريب.

-->