نبيل الصوفي

نبيل الصوفي

تابعنى على

التطرُّف "السني - الشيعي" وارتباطاته بالصراع الإقليمي

الثلاثاء 08 سبتمبر 2020 الساعة 12:39 ص

من الثابت أنّ الحركات الدينية السنية والشيعية هي فروع في أجهزة مخابرات السعودية وإيران.

الحوثي فرع في مخابرات إيران، ومن قبله كان ولا يزال الإخوان وتفريعاتهم كلها أدوات من أدوات المخابرات السعودية.

نجحت السعودية في احتوائهم ومنع أذاهم داخلياً، وإطلاقهم باتجاه الخارج، فردت إيران بالبديل وأنجزت ذات المشروع..

انتصرت إيران في العراق ولبنان، وسوريا مقسومة ثلثين بثلث، واليمن الذراع الإيرانية تتقوى شمالاً، وذراع المخابرات السعودية تائهة؛ لأن القرار السعودي اليوم موزَّع بين السياسة وبين المخابرات، إن اتحدا سينتصر الغالب إما ستتراجع درجة الاعتماد على الإخوان مرحلياً بحكم عجزهم وفشلهم، أو سيتم دعمهم في حمى الجنوب..

***

قلت لحوثي وضيع يتحدث عن أجداده:

"علي بن أبي طالب، كرم الله وجهه، من السعودية، والأشعث يمني من أبناء شبوة.. ‏تقاتلوا صراعاً على السلطة وحكم السعودية، وأنتم أيها الأنذال هربتم من السعودية لتشعلوا الحروب في اليمن"..

ثم انتبهت لهذه المشكلة، الأطماع الهاشمية في السلطة منذ فشلت في السعودية، انتقلت لكل بلد عربي واشترطت إما تحكمه أو تحرقه..

على مدى ألف عام وهذه شروطهم وشرورهم..

سعوديون فقدوا وطنهم والتزموا إذا بمهمة إفقاد كل عربي وطنه..

رضي الله عن علي وعن الزهراء وعن الحسن، وسامح الحسين ورحم أبناءهم العابدين الزاهدين، ولعن أيديولوجية الهدم والتخريب الساعية للحكم أو للتدمير بدعوى الهاشمية..

***

أيهما أجدى، هذا الخطاب الذي يتحدث عن الجمهورية والدولة كأنها موجودة لكنها فقط اغتربت للسعودية والإمارات كم يوم وبترجع ويتغنى بالزبيري والبردوني وبأيلول كان لهم شعبية جادة داخل صنعاء.. أم الاعتراف بأننا كلنا هزمنا هذه الشعارات ولم يعد أحد منا ينتمي لها بحق وحقيقة.. ومن ثم نراجع خطايانا؟

***

الخطاب الذي فشل في 2013 و2014 و2017 وفشل بمأرب وفشل في إقناع عدن وليس له أثر بين الناس في الساحل.. وفي صنعاء ما عاد قادراً يقنع واحداً منهم بشيء.

‏متى يستيقظ أصحابه؟

‏ذلحين هو وطن مهدور وإلا فقط شعارات لغير الاستهلاك الآدمي؟

‏كنا نحسبها أخطاء حسن اللوزي وغالب القمش، وانه طلع حقهم كلهم.