م. مسعود أحمد زينم. مسعود أحمد زين

مبارك للحاكم الفعلي للشرعية صفقته مع الحوثي

مقالات

2020-09-24 09:39:35

مبروك للجناح الفاعل بالشرعية اقتراب التوصل لاتفاق في سويسرا مع الحوثي لوقف الحرب في مأرب واقتسام المصالح بالمحافظة بين الطرفين.

بينما يصر جنوبيو الشرعية على اهمية استمرار الحرب في شقرة وأبين ضد إخوانهم من الانتقالي ووضع ابين وشبوة مسرحا للحرب والخراب.

مبروك للحاكم الفعلي للشرعية الفريق علي محسن الإفراج عن ابنه محسن اليوم مقابل أسير قيادي حوثي.

ولا عزاء للاسير القيادي ناصر منصور هادي اذ لم يستطع اخاه الرئيس عبدربه ان يفرض شرط الإفراج عنه وعن وزير دفاعه محمود الصبيحي بالرغم أن الإفراج عنهما من البنود الأصلية وبالاسم تحديدا في قرار مجلس الامن 2216 الذي ضجت الشرعية به العالم كأحد المرجعيات الثلاث التي لا يمكن التنازل عنها في اي حل أو مفاوضات.

***

ويوم الاثنين بدأت سلطة الحوثي عامها السابع وهي حاكمة لصنعاء ومسيطرة على كل عواصم محافظات العربية اليمنية ال 14 باستثناء 3 فقط تتقاسم النفوذ فيها مع اطراف اخرى.

بعد 6 سنوات حكم والاحتفاظ بجزء كبير من أعضاء السلطة التشريعية مؤيدا لها، هل ما زال توصيف الحالة بالانقلاب في العربية اليمنية هو التوصيف السياسي المناسب للوضع؟

فقط للتذكير بان الحوثي دخل مشاركا بالحكم في صنعاء في 21 سبتمبر 2014 باتفاق السلم والشراكة الذي رعاه مبعوث الأمم المتحدة وباركه مجلس الامن.

بعدها باشهر أقصى الحوثي شريكه بالاتفاق الرئيس هادي وحكومته وحزب الإصلاح بعملية عسكرية في يناير ومارس 2015 مثلما أقصى المؤتمر والإصلاح شريك الوحدة الحزب الاشتراكي بعملية عسكرية في يوليو 1994.

لم يفعل الحوثي بشركاء اتفاق السلم والشراكة اكثر مما فعله المؤتمر والإصلاح بشريك اتفاقية الوحدة الاشتراكي..

 اين الجمهورية؟

 اين الوحدة؟

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->