نبيل الصوفي

نبيل الصوفي

تابعنى على

معركة الحديدة.. انتحار حوثي لا يصنع نصراً تغطيه أكاذيب شركاء السقوط

الأحد 04 أكتوبر 2020 الساعة 10:05 م

معركة الحوثي اليوم كانت في حيس، ‏ولا جديد.. نفس المقدمات.. نفس النتائج.

‏جمع له الحوثي شوية مساكين دخلهم انتحاريين، وقعت لهم مقتلة من عمالقة الكنيني ودوبله وانتهت المعركة..

‏وفي الدريهمي معركة ساعتين.

‏معارك طفل مران، طالما الدم من الشعب والمال كمان.. ايش همه، يدور تسلية بالدم.

هذا الدم اليمني القاني الذي يسفكه الحوثي، إشباعاً لشهوة التسلط لديه، وخدمة لأطماع دولة الخميني وأكذوبة الإسلاموية، هو دمنا.

كان يسكبه الموالون له، أو سكبه أهلنا وإخواننا وقادتنا وأبناء قادتنا في جبهات العز والكرامة..

دمنا..

عهداً له أن لا نسكت عن خطأ وأن لا نقبل الدنية.

عهداً له، أن نبقى على الدرب.. التزاماً، حتى نلحقهم حين يرضى الله عنا ويفتح لنا باب الشهود..

عهداً علينا، أن يبقى الحوثي عدواً حتى ترتوي منه تراب البلاد..

من قاتل في الدريهمي، هم تهاميون وصبيحة ومن تعز وإب وصنعاء.. جميعهم ألوية حراس جمهورية.

لوائين بقيادات تهامية ولواء بقيادة صبيحي ولواء بقيادة من إب.. وجنود من كل المناطق..

وفي حيس لوائي عمالقة تهاميان.. وفي التحيتا كتائب المحضار، وفي قلب الحديدة ألوية العمالقة وحراس الجمهورية من الجنوب والشمال، وفي القلب منهم جميعاً تهامة.

صنعوا نصراً مؤزراً..

ومرة أخرى، وككل موقفهم المؤذي في الجنوب وفي الشرق وفي الساحل الغربي، اتفق الحوثي وإخوان الفوضى.. حلفاء خيمة 2011 ضد أبطال الساحل..

يومان وهما يسوقان الأكاذيب في كل شيء..

أولاً.. ادعاء النصر، وثانياً.. الخلافات والانشقاقات، وثالثاً.. تتنزل رحماتهم على هذا الشهيد كي يهاجموا شهيداً آخر بأنه خان رفيقه في الشهادة، ثم تأتي حملة أكاذيب الصراعات..

شركاء السقوط.. لا يزالون في غيهم ساقطين..

للمقاتل البطل في الساحل الغربي، النصر والخلود..

***

حمداً لله على سلامة الأستاذ عبدالرحيم الفتيح، مدير عام مديرية المخا، ورحم الله مرافقه عبدالله السلماني كان يستعد للحاق برفاقه في الدعم والإسناد بالدريهمي.. وقُتل خطأ في اشتباكات بعد مشادات بين متجمعين أمام المستشفى الميداني بالمخا حينما كان مدير المديرية يجري فحوصاته الاعتيادية..

توجيهات قيادة المقاومة بالتحقيق والضبط ونقل أحر التعازي لأسرة الشهيد، فجميعهم من أفراد المقاومة.. ووجوب معالجة الاحتقانات والأخطاء التي تسببها..