نبيل الصوفي

نبيل الصوفي

تابعنى على

انتكاسة ذراع إيران في تهامة وأحقاد إخوان الحوثي ضد حراس الجمهورية

الخميس 08 أكتوبر 2020 الساعة 11:32 م

ألا يجب علينا أن نبكي ونلطم سقوط بلادنا في براثن ذراع النظام الإيراني ونهجه في التعبئة الدينية كأسلوب أتقنه ومارسه حتى في المدارس منذ حربه مع العراق.

من أين لكم القوة في الادعاء أن الجمهورية اليمنية لا تزال على قيد الحياة؟

لماذا لا تكفون عن مخادعة أنفسكم.. استيقظوا، هذه جماعة لن تبقي لكم على وطن.. ابدؤوا مهمة الغد من الآن إن أردتم العودة..

***

وما عبدالملك الحوثي سوى وثني يعبد وثناً.

‏ما قيمة السلام الجمهوري إن أصبح يحكمنا "وثن"..

‏بلوا النشيد الوطني واشربوا ماءه إن لم تدركوا هذه الحقيقة..

***

فيما كان دم شهداء حراس الجمهورية يسقي تراب الدريهمي، كانت حملة إعلامية قاسية لإخوان الحوثي تدعي خيانات الشهداء، كتبوا بكل الأسماء، وحشدوا كل الأكاذيب.

‏كمية الكذب والأباطيل والتحريش فاقت كل التوقع، لكن "المقاتلون إخوة".

‏كلهم تضامنوا صوب الحوثي، ولم يكترث منهم أحد بإخوانه.

***

اللواء الأول زرانيق سليمان منصر، وركن إعلامه هو محمود يحيى حبيره وليس من ذكرته قناة بلقيس في خبر لها.. واللواء السابع حراس جمهورية يقوده زايد منصر، وهم زرانيق، ومعهم لواء الدعم والإسناد حراس جمهورية قاتلوا معاً في الدريهمي ليل نهار.. وللآن ما زالوا يقاتلون.

هي مشكلة بالإخوان الذين مع سليمان أو مع غيره حتى من أصحابنا، معركتهم هي ضد حراس الجمهورية في أي وقت وحين..

***

شهداء رموا حملهم وانتصروا على "الأطماع والمخاوف"..

تسكب الرجال دمها في ساحل تهامة، وتترك لنا هذه الصغائر.. طمعاً وخوفاً..

***

فجّروا الحرب وقدهم يغوروا..

محافظ الحديدة ووكيل المحافظ التابعان للذراع الإيرانية ⁧‫جمعا، أمس، الناس في ⁧‫الحديدة‬⁩، يحثانهم يتحركون قبل فوات الأوان وهم في وجه السيط..!

***

تابع نيوزيمن تحركات الحوثي في القرى والتخوم التهامية على مدار سنة..

ليس كما الناس مصدراً للمعلومة.. أقوى من كل الادعاءات الوظيفية السُلطوية..

***

لن يصلح لليمن شيء ما لم يعد اعتبار لكل شبر وفكرة وإنسان في هذه الأرض الكريمة الصبورة المتواضعة المؤمنة "تهامة".

***

الهلال الأحمر التركي هو واجهة لطرف عدو.. هي مش ملعابة.
نخلص حرب وبعدا يرجعوا يشتغلوا..

أما الآن فهم طرف عدو.. الجزيرة واهلتها كلهم قطرية أو تركية.. أحلوا دم اليوسفي لأنه كان يشتغل مع هلال الإمارات، كان.. ومع طرف هو أصلاً بجيشه بيننا وقاتل قبلنا حتى.

ونحن حتى إعلامياً جالسين نطبطب عليهم.. ما نشتي نحلل دم أفرادهم، وأصلاً الحمدلله ما فيش معنا تنظيم قاعدة سيقتل بعد أن نهاجم إعلامياً.