محمد حبتورمحمد حبتور

شبوة وآلة القمع الإخوانية.. المؤشرات لا تبشر بخير

مقالات

2021-01-05 11:50:56

التسوية والاتفاقيات الأخيرة تشمل شبوة، وهي على موعد قريب مع حزمة من التغييرات الأمنية والإدارية..!

السؤال المهم هو:

هل السُلطة الحالية في شبوة ستتعامل مع هذه التسويات بالإيجاب، أم أنها ستذهب بالمحافظة لصدامات أخرى، لتغرقها وتجعلها ساحة صراع عبثي..؟

المؤشرات لا تبشر بخير، والأحاديث المتداولة، وما يتسرب عن اللقاءات والاجتماعات في الغرف المغلقة يثير الريبة..!

على كل القوى الاجتماعية والثقافية الفاعلة في شبوة أن لا تلتزم الصمت هذه المرّة، فلا حاجة لنا أن نجعل من محافظتنا ساحة صراع وحرب وتصفية حسابات اقليمية، فكونوا اكثر جرأة وصراحة ومسؤولية تجاه محافظتكم واهلكم..!

* * *

حالة التنمر التي يمارسها البعض تجاه النشطاء والإعلاميين وكتّاب الرأي في شبوة يجب أن تنتهي..!

تهديد ووعيد، ابتذال وسوقية وانتقاص وتشكيك ورمي تهم باطلة، يتلقاها النشطاء والإعلاميون بشكل يومي، فمن لم تطله آلة القمع الاخوانية بإرهاب السجون والمعتقلات والاعتداءات اللفظية والجسدية، تصله رسائل السُلطة وكلابها عبر الفضاء الإلكتروني..!

لماذا تخافون من الكلمة والقلم، وأنتم تحتمون بالمدفع والدوشكا..؟ 

لن نبلع ألسنتنا، ولن ندُس رؤوسنا في تراب الكذب والتدليس، ولن ندخل معكم لمستنقع العبث الذي تريدون إغراق المحافظة فيه، لخدمة الأجندات الإخوانية العابرة للحدود..!

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->