الموجز

عادل صالح النزيليعادل صالح النزيلي

ماذا بعد تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية؟!!

مقالات

2021-01-13 18:47:45

من أعظم منجزات رئيس المؤتمر السابق (الزعيم علي عبدالله صالح) التي خلدها للحزب أن جعل اليمن وشعبها شريكا دوليا في مكافحة الإرهاب.

لا يمكن بأي حال من الأحوال التضحية بالشراكة الدولية لأجل ثلاثة قياديين (حوثيين) إرهابيين يشكلون تهديدا دوليا. 

اليمن أكبر من الجميع، اليمن أغلى من الجميع.

* * *

تصنيف المليشيا (الحوثية) كإرهابية سيزيد من توحشها ضد الناس، طيب ايش الحل؟

نصنفها جماعة كيوت عشان تكتفي بما تمتهن الناس فيه للآن؟

منطق غبي.. 

طيب معترف أنها مليشيا إجرامية ومستاء من أي قرارات ضدها؟!! 

كان اتفاق السويد إنسانيا بحتا، هل نفذ أي شيء منه؟ 

هل على أصحاب الحوبان الخلود بعذاب الطريق عشان لا يزيد توحش الجماعة. أو على الموظفين الخلود بالجوع عشان لا يزيد توحش الجماعة؟

هل على اليمنيين التخلي عن حريتهم وتعدديتهم وعاصمتهم عشان "الكيوت" ما يزيد توحشا؟ 

منطق اااخرق وغبي...

قد تجد في منطق من يعتبرهم ملائكة اكثر احتراما من الذي يعترف بإجرامهم بس ما يشتي يجرح احاسيسهم عشان لا يزيدوا توووووحش؟!!!

* * *

بأي شعار حوثي يريد المتلفز (عبدالملك) المصنف إرهابيا خوض حربه الجديدة ضد قرارات التصنيف كإرهابي؟!

كتبت كثيرا اني كخصم صريح للحوثي شامت بخسارة المتلفز لكل شعاراته الوطنية الكاذبة التي كان يزايد علينا بها ويخنقنا في صنعاء واعتبرتها أول مكسب وبداية النهاية.

سهل يهنجم أصحابه ويتبلطجوا ويزيدوا بالغطرسة مثل اي عصابة إرهابية مارقة، شيء اعتيادي وبديهي.. المهم انها عصابة مارقة منزوعة الخطاب الوطني.

بدون انتصار بدون قاعدة شعبية حقيقية وبكثير من الجرائم الجسيمة يريد المتلفز مواجهة التصنيف الإرهابي!!

اعتقد ان تسليم اصحابك لراسك أسهل من خوض حرب أبدية بيوصلوا اليوم أو غدا لهذا القرار.

وهذا احنا بنتفرج كيف تمرغ وجهك بيديك.

* * *

الجيش اليمني شريك دولي بمكافحة الإرهاب.. أمام كل ضابط وجندي في مناطق سيطرة المليشيا مهام تاريخية للقيام بها، فهذا إرهاب دولي مش نكف للبعراره.

* * *

توريد أي مبالغ مالية إلى المليشيا المصنفة إرهابيا يعد تمويلا صريحا لدعم الإرهاب.

من المفترض أن تتحمل حكومة الشرعية مسؤوليتها في تجفيف تمويل المليشيا بمساعدة المجتمع الدولي.

* * *

اصبح الوقوف ولو بمنشور مع الجماعة المصنفة إرهابيا يعرضك كمروج للفكر الإرهابي، ما بالكم بأي شخصيه ترفد جبهاته أو تساعد في تمويل تجارته.

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->