الموجز

سامي نعمانسامي نعمان

محاكمة بأثر رجعي على منشورات فيسبوكية!!

مقالات

2021-01-23 19:01:29

لطالما بلغني تذمر أصدقاء يدرسون في قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة تعز من كثرة التكاليف والأنشطة التي يفرضها الدكتور عارف الأتام. 

وناقشت كثيرا منهم أن هذا لمصلحتكم وتأكدوا وستتاكدون مستقبلا أن الدكتور الذي يكثر من التكاليف والأنشطة يرى مصلحتكم أولا ويتعب أكثر منكم. 

راجعت بعضها مع الطلاب وساعدت البعض فيها ووجدت عملا مهنيا محترما وتنمية قدرات غير عادية.

الدكتور عارف مكسب لقسم الإعلام بكلية الآداب التي هي في أمس الحاجة للكوادر التعليمية، ومحاكمته على منشورات مضى عليها سنوات حينما كان طالبا في القاهرة أمر مجحف ومعيب، بل وخارج نطاق مسؤوليات القسم والكلية والجامعة.

الكلية معنية بمراجعة أدائه في وظيفته وتقييمه والاستماع له.. 

وإذا كانت الشرعية متضررة من كتاباته، اتفقنا أو اختلفنا معها فعليها اللجوء للقضاء. 

هناك أعلاميون وموظفون ومسؤولون يستلمون آلاف الدولارت شهريا ولا يؤدون وظيفة سوى الاصطفاف والنيل من الحكومة من هذا القطب أو ذاك أو الرئيس ذاته.. ورواتبهم لم تتوقف.. آلاف الدولارات.

هل تفهمون.. أشخاص يستلمون مبالغ بآلاف الدولارات تحت مسمى إعاشة وليس لديهم من وظيفة سوى النيل من الحكومة والرئيس أو نائبه أو رئيس الوزراء أو بعض الوزراء وكبار المسؤولين؟ إي والله.

لا ينبغي أن يصبح الحوثي ذريعة للنيل من الكوادر التعليمية المهنية أو مبررا للإقصاء.

من غير المقبول أن يتم التعامل الدكتور عارف بأدنى قدر من التشكيك الذي يرجع لانتمائه إلى محافظة ذمار، فتعز لطالما كانت موطنا لكل اليمنيين بل إنها انتخبت نوابا استقروا فيها من محافظات أخرى كمحمد يحيى مطهر، رحمه الله، والشيخ عبدالله العديني وصادق البعداني، وغيرهم كثيرون.. 

نتمنى على عمادة الكلية مراجعة القرار (الإقالة) والسماع من الزميل والدكتور العزيز عارف الأتام الذي يؤدي عمله بمهنية، ولا ينبغي المحاكمة بناء على الظن قبل السماع والتحقق والتأكد.

أتضامن مع الدكتور عارف، وله خالص التحية والتقدير.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->