شعرشعر

الصمت على الإرهاب.. إرهاب

مقالات

2021-01-26 11:25:15

لا شأن لهم بالحوثية

الحوثية لا تحمل لهم

حقدا أو نزر كراهية

فلماذا اليوم ستدخلها

تصنيفات أمريكية

من ضمن خلايا مجرمة

وجماعات إرهابية..!

هل قتلت منهم آلافا

بفتاواها الدينية؟!

هل سجنت منهم آلافا

بدعاواها التكفيرية؟

هل تنشد منهم أضعافا

أعمال القتل اليومية

هل تنوي لهم إتلافا

بالتطهيرات العرقية

وتنفذ فيهم أهدافا

تشبه أهداف النازية

هل تسرقهم

بملازمها وبآيات قرآنية

هل تقصفهم بمدافعها

بين الأحياء السكنية

هل تودعهم بمخابئها

ومخازن حرب وهمية

وبشكل دروع تجعلهم

تحت الضربات الجوية

هل سلبت منهم دولتهم

بذرائع شتى وهمية

وباسم المولى تحكمهم 

بلجان البطش الثورية

الحوثية نعرفها

 تنينات بشرية

خرجت بعقول لا ندري

من أي عصور الحجرية

وقوانينا لا يشبهها

أي قوانين الغجرية

قطعان تفتك بالأوطان

وتنزع فيها الحرية

لا تعرف حقا للإنسان

أو معنى للإنسانية

وترى في الحكم لها حقا

والسلطة فيها حصرية

الحوثية تعنينا نحن

وهم حتما لا شأن لهم

ظلت أعوما تقتلنا

وعلى مرأى ومسامعهم

وشعار الموت لأمريكا

في صرختها لا يقصدهم

لا إسرائيليون ولا

أمريكيون لتقتلهم

والقدس وحيفا ليس هنا

لتحررها من قبضتهم

وبنوكهم ليست بتعز

أو صنعاء، حتى تسلبهم

الحوثية تأكل قمحا 

يخرج من بين سنابلهم

تركب بطقوم فاخرة 

نتجت من صنع أياديهم

حتى مونيكا تركبها

يعجبها اسم بضاعتهم

تأكل جبنا تشرب ألبانا 

من أبقار مزارعهم

لا تنوي سرقة ثروتنا

 إلا من أجل تبيع لهم

الحوثية إرهابا

وسكوت العالم إرهابا

الشعب قضيته سئمت

في وجه العالم إطنابا

صرخات الموت تزيد به 

فيزيد العالم إطرابا

والقاتل يرقص في مرح

فيزيد العالم إعجابا

لا يعنينا تصريح ترمب

أو يغرينا منه خطابا

العالم غابتنا الكبرى

قانون العدل بها غابا

الدول الكبرى تلهمنا

فيها بأيادي الأذناب

وترمب كوحش مفترس

وله الحوثية أنيابا

إن كان الحوثي كذابا

فالعالم أيضا كذابا


عبدالسلام الغرباني

-->