أحمد أحمد غالب

أحمد أحمد غالب

تابعنى على

بركان عدن يثور.. ومن عدن يبدأ السَوق إلى النهايات

الخميس 16 سبتمبر 2021 الساعة 09:50 م

إلى الإخوة …………

تجويع الشعب اليمني والتضييق عليه في معيشته بكل الوسائل، ليس من صالح أحد ويتنافى مع التزاماتكم الأدبية والقانونية وقبل ذلك يتنافى مع القيم والمعايير الإنسانية والأخلاقية.

تجاهلكم للأوضاع المأساوية التي يعيشها الشعب اليمني وفي كل المجالات والتي تسببت بها حربكم وإجراءاتكم وسياساتكم وحساباتكم التي تتجاهل حقائق الجغرافيا والتاريخ هي من عمقت مأساتنا وأوصلتنا إلى ما نحن فيه وستوصلكم إلى قاع ليس له قرار.

قلناها سابقاً ونقولها لكم اليوم، كلفة الدعم الذي ستقدمونه الآن لإنقاذ الوضع على الأقل في مناطق سيطرتكم، هو بالتأكيد أرخص وأقل بكثير من الكلفة التي ستلحق بكم في حال سارت الأمور في اتجاه آخر، وهو حق عليكم في كل الأحوال. 

فلا تجبروا الشعب اليمني على اتخاذ خيارات صعبة لا يريدها. فلم يعد لديه ما يخسره ولم يعد لديه من خيار آخر متاح غير خيار شمشون. 

رسالة إلى المسئولين:

أيها المسئولون الأسرى في المنافي، قال لكم الشعب: إن لم تستطيعوا فعل شيء على الأقل اصرخوا، حسسونا أنكم عايشين وشاعرين بما نعانيه وذلك أضعف الإيمان وعودوا إلى مرابضكم أو تخلوا عن المسئولية بعد أن تخلى عنكم داعموكم واستكثروا عليكم أن تغادروا المشهد بماء الوجه.

نكررها للمرة الألف، الشعب فاض به الكيل ولحق به الضر ولم يعد قادراً على مزيدٍ من الاحتمال وعجزكم وصمتكم يقتلنا.

والله المستعان..

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك