سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

"الإصلاح" وفوضى لا تستثني طرفاً

الجمعة 15 أكتوبر 2021 الساعة 08:30 م

في عدن، الإصلاحيون يشتكون ويطالبون بأن يكون السلاح كله بيد جهة واحدة، يصيحون من التشكيلات والمواكب.

تحس كذا أنهم صادقون يريدون فعلاً انضباط وجهة واحدة توفر الأمن للكل، مواطنين وقادة سياسيين وقادة عسكريين، رغم أن عدن ومن يعرف ظروف عدن يعرف أنهم هم سبب الفوضى منذ اليوم الأول لتحرير عدن، مقاومة شريفة، حماية رئاسية، وأنت رايح.

 الصدق شيء والإصلاح شيء آخر معاكس.

تجي لنفس الإصلاحيين في المكلا تلاقيهم نفسهم مع أن يوفر كل واحد حماية أمنية تتبعه هو، مجاميع قبلية مسلحة، مسلحين ملثمين، وضد الجهة الواحدة التي تلتزم للكل بالحماية، وهي فعلاً توفرها في ساحل حضرموت حتى لقيادات الإصلاح نفسه.

أنا عندي نصيحة أخوية صادقة للإصلاحيين في المكلا، إذا فتحتوا باب كل واحد يحمي نفسه بنفسه ويجيب معه مسلحين يأتمرون بأمره.. سينفتح الباب للكل، وإذا انفتح للكل سيكون الثمن موزعا على الكل وسنذهب لخسارة عظيمة وفوضى لا تستثني طرفا دون الآخر..

ونتمنى ألا يفتح هذا الباب، ويظل السلاح بيد قوات النخبة توفر به الأمن للكل ولكل التيارات السياسية والمواطنين.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك