وزير الدفاع : تهريب الأسلحة التركية إلى البلاد أضر بعلاقات اليمن مع جيرانها

وزير الدفاع : تهريب الأسلحة التركية إلى البلاد أضر بعلاقات اليمن مع جيرانها

@ نيوزيمن السياسية

2013-08-01 22:15:00

أعرب وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد عن تقديره وشكره للسلطات التركية " على تعاونهم مع اليمن في مواجهة تهريب الأسلحة" التي قال إنها " ظهرت إلى السطح مؤخراً بشكل كبير". آ وأكد الوزير خلال لقائه اليوم في صنعاء خلال لفائه اليوم في صنعاء الوفد التركي الذي يزور اليمن حالياً برئاسة رئيس هيئة الجمارك بجمهورية تركيا جمالي سماقير - أن تهريب الأسلحة التركية إلى اليمن " أضرت بمصالح اليمن وبعلاقاتها مع جيرانها"، داعيا إلى ضرورة تعاون الجانبين – اليمني والتركي في مواجهة تهريب الأسلحة واتخاذ الإجراءات الصارمة ضد من يقومون بالتهريب ومن يقف وراءهم وكذا الشركات التي تتعامل معهم. آ كما أشاد الوزير أحمد في اللقاء الذي حضره وزير الداخلية في حكومة الوفاق اللواء الدكتور عبدالقادر محمد قحطان - بالمستوى المتطور الذي وصلت إليه العلاقات اليمنية التركية باعتبارها متجذرة وتاريخية. آ أما اللواء قحطان، فأكد أن الحرص على تطوير العلاقات اليمنية التركية والدفع بها نحو آفاق رحبة ومتقدمة، مشيراً إلى أن العلاقات على المستوى الأمني تسير وفقاً للاتفاقية الأمنية بين البلدين. وأكد وزير الداخلية أهمية تشكيل لجان مشتركة فيما يخص تهريب الأسلحة بحيث تتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد الشركات المصنعة والتي تتعامل مع المهربين. من جهته أكد رئيس الوفد التركي ضرورة العمل الدؤوب والمشترك وتبادل المعلومات حول تهريب الأسلحة واتخاذ كافة الإجراءات لمنع تكرار عمليات التهريب ومن يقفون ورائها من الجانبين. آ وقد بحث الجانبان خلال اللقاء جوانب ومجالات التعاون الأمني وعدد من القضايا التي تهم البلدين وتتطلب شراكة وتعاون مثمر بينهما، إلى جانب جهود البلدين من أجل مكافحة التهريب والإجراءات والتدابير اللازمة والضرورية للحد منها ومحاسبة المهربين والشركات المصنعة والمتعاملين معها باعتبارها قضايا جوهرية تتطلب تظافر جهود البلدين لمواجهتها وبما يحقق أمن واستقرار البلدين.